عاجل .. قيادي حوثي منشق يكشف حقيقة وتفاصيل مسرحية الميناء ولماذا استهدفوا "كاميرت" شاهد ماذا قال ؟

صف القيادي الحوثي المنشق، علي البخيتي، مليشيات الحوثي الإنقلابية بأنهم عبارة عن مجموعة من اللصوص الذين يستثمرون معاناة الشعب اليمني، وينهبون المساعدات التي يقدمها المجتمع الدولي. وأعرب البخيتي في محضر رده على وزير الإعلام في حكومة الحوثي غير المعترف بها محليا ودولياً، “ضيف الله الشامي”، على قناة “الحرة”، أعرب عن صدمته من جرأة الحوثيين على الكذب، حينما يصرون على أنهم سلموا ميناء الحديدة، بموجب الاتفاق، بينما المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة قال إن أي خطوات تتم في ميناء الحديدة، بدون الترتيب مع الأطراف الأخرى تعد خطوات غير ذات مصداقية. ولفت إلى أن الأمم المتحدة نفت رسمياً عملية تسليم الحوثيين لميناء الحديدة، مشيراً إلى أن الجميع يعلم أن هناك لجنة مشتركة من الحوثيين ومن السلطة الشرعية والأمم المتحدة، وهي المعنية بإعادة الانتشار وإقرار الخطة، وكذا إقرار الأسماء والجهات التي ستتسلم ميناء الحديدة ومدينة الحديدة. وقال البخيتي: “الحوثيون نفذوا مسرحية بحضور الجنرال الهولندي، الذي لم يكن على علم بما دبروه، كونه حضر في الأساس للإشراف على فتح طريق الحديدة كيلو 16 لإيصال قافلة إنسانية، لا لحضور المسرحية الحوثية في الميناء”. ودعا الحوثيين إلى التوقف عن الكلام الإنشائي، وعن الحديث عن السيادة والوصاية التي داسوها هم بتوقيعهم على اتفاق السويد الذي يتيح للأمم المتحدة تفتيش الموانئ اليمنية والمشاركة في إدارة الحديدة. وأضاف مخاطبا وزير إعلام الحوثيين: “قتلتم اليمنيين، ودمرتم اليمن، وأسقطت الدولة تحت مزاعم أن هناك وصاية دولية، وكنتم تقولون إن الأمم المتحدة ذراع صهيونية وذراع أمريكية، ثم ذهبتم إلى السويد وجعلتم من الأمم المتحدة مشرفة على الموانئ اليمنية، واليوم تأتون لتزايدوا على الشعب اليمني، وبعد كل هذا ها أنتم تراوغون في تطبيق الاتفاق”. وجدد البخيتي التأكيد على أن ما حدث في الحديدة هي مسرحية حوثية، مشيرا إلى أن هناك لجنة مشتركة، كما أن عملية التسليم، عملية تقنية، تحتاج إلى خطة واتفاق، وتحديد من هي القوات التي ستتسلم، ومن يقودها، وكم قوامها؟. وقال: “هناك محاضر مشتركة، يفترض أن يتم توقعها، هناك لجنة مشتركة هي المخولة بإقرار الخطة، ليست بهذه البساطة ولا السطحية”، مؤكدا أن الحوثيين يديرون المسألة باستهتار ومهزلة.

<