نائب الوزير الوصابي يستعرض سير العملية التعليمية للطلبة اليمنيين الدارسين في جامعة مالايا والجامعة الوطنية الماليزية

زار اليوم الوفد الحكومي الرفيع برئاسة معالي نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور خالد الوصابي جامعة مالايا (UM) الماليزية ومعه رئيس جامعة تعز البروفيسور محمد الشعيبي والمستشار الثقافي البروفيسور عبدالله الذيفاني وذلك للإطلاع على سير العملية التعليمية للطلبة اليمنيين الدارسين في الجامعة والمشاكل التي تعترضهم أثناء مسيرتهم الأكاديمية، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك بما فيها تطوير التعاون البحثي العلمي بين الجامعة من جهة والجامعات اليمنية من جهة أخرى سيما وأن جامعة مالايا تعد الجامعة الأولى في ماليزيا وتصنّف في المرتبة الــ 87 على مستوى العالم للعام 2018م.

كان في استقبال الوفد رئيس جامعة مالايا البروفيسور داتو عبدالرحيم هاشم ومعه أعضاء مجلس إدارة الجامعة الذين قدموا شرحاً تفصيلياً عن مراحل تطور الجامعة وأقسامها ومراكزها البحثية وعن اهتمام الجامعة بكآفة الأدوات التي تساهم في رفع التصنيف العالمي للجامعة منها فتح أبوابها للطلبة الأجانب بما فيهم الطلبة اليمنيين وتكثيف عملية النشر العلمي بالإضافة إلى الارتباط بالكثير من مراكز الأبحاث العلمية العالمية.

وفي تصريح صحفي، عبّر البروفيسور خالد الوصابي عن إعجابه الشديد بمسيرة جامعة مالايا العلمية وتجربتها البحثية الرائدة التي جعلتها تخطو خطوات كبيرة نحو التميز العلمي على مستوى العالم، وأكد على أن وزارة التعليم العالي في صدد توقيع اتفاقيات تسهم في تعزيز الخبرات البحثية بين الجامعة ومختلف الجامعات اليمنية وقد لاقى ذلك تجاوباً كبيراً من قبل إدارة الجامعة حد قوله. وفي ختام حديثه عبّر الوصابي عن شكره الكبير لجامعة مالايا على حفاوة الاستقبال وجودة التنظيم الذي عكس بحق مكانة الجامعة العلمية والأكاديمية والبحثية.

وفي وقت سابق، كان الوفد قد زار الجامعة الوطنية الماليزية (UKM) أطّلع خلالها على أوضاع الطلبة اليمنيين في الجامعة سواء كانوا على نفقة الدولة أو على نفقتهم الخاصة، ناقش خلالها الوفد بعض المشاكل التي تعترض الطلبة اليمنيين الدارسين في الجامعة منها تخفيض الرسوم الدراسية وقيام بعض المشرفين بتغيير مواضيع بحوثهم مما يسبب في تأخر تخرجهم وقد وعد مسؤولو الجامعة بحل كل هذه الإشكالات والنظر في مسألة تخفيض الرسوم للطلبة اليمنيين بحسب تصريح نائب الوزير البروفيسور الوصابي.

وفي ختام حديثه أشار الوصابي إلى أن الوفد ومن خلال هذه الزيارة عزز  فرص إمكانية البدء في برنامج التعليم المفتوح بين جامعتي UM و UKM وجامعة تعز كون رئيس الجامعة ضمن الوفد الزائر الذي أبدى استعداد الجامعة لتسهيل كل الاجراءات الممكنة للبدء في هذا البرنامج التعليمي الهام.

<