ناطق القوات المسلحة يكشف آخر التطورات العسكرية في الجبهات

قال الناطق الرسمي للقوات المسلحة، العميد الركن عبده مجلي، إن الجيش في مختلف جبهات القتال، يواصل عملياته القتالية والهجومية والدفاعية، ومنازلة مليشيا الحوثي.

وأشار في إيجاز صحفي بأن المليشيا مازالت مصرة على تنفيذ الأجندة الإيرانية، ضاربة عرض الحائط بكل المبادرات، بعدوانها على الشعب اليمني، مؤكداً بأنه بفضل الله ثم بعزيمة الأبطال انكسرت المليشيات أمام التضحيات الكبيرة للجيش والمقاومة الشعبية في كل الجبهات القتالية.

مؤكداً أن انتصارات الجيش والمقاومة متواصلة ومستمرة في جبهات محافظة مأرب، مشيراً إلى أن أفراد الجيش يسطرون البطولات ويقدمون التضحيات في جبهات صرواح والكسارة وهيلان والمشجح وصولاً إلى جبهة المخدرة وجبهة ماس والجدعان، شرق صنعاء، حيث كسروا هجمات المليشيا، ودمروا أسلحتها وعتادها.

وقال “خلال الأسبوع المنصرم لم تتوقف المعارك، ولا الإسناد الجوي للطيران المقاتل، الذي دك تعزيزات المليشيات وآلياتها ودباباتها وعتادها القتالي، وذلك في المشجح وهيلان والكسارة، وصولاً إلى الجدعان والجدافر”.

وأضاف أن الجيش حقق في الميدان تقدماً استراتيجياً ويخوض الملاحم البطولية، بمعنويات عالية، وجاهزية قتالية، لاستنزاف المليشيات الحوثية بالكمائن والالتفاف والتطويق والمناورة وإحكام الحصار على المليشيات، موقعاً فيها عشرات القتلى والجرحى كما تم القبض على أعداد من عناصرهم متلبسين بأعمالهم العدائية والإرهابية ضد أبناء الوطن.

وأفاد أن جبهة مراد جنوب مأرب فشلت فيها المليشيا من إحداث أي اختراقات أو تقدمات، وتعامل معها الجيش والمقاومة الشعبية بكفاءة قتالية وروح معنوية راسخة وبإسناد من سلاح المدفعية والطيران المقاتل، أوقعت العشرات من القتلى والجرحى من المليشيات كما دمرت تعزيزات وآليات قتالية مختلفة.

وعن جبهات محافظة تعز أكد العميد مجلي بأن العمليات العسكرية تواصلت غرب وجنوب المحافظة، وصولا إلى جبهة القبيطة محافظة لحج، في استنفار لجميع وحدات الجيش والأمن وبإسناد شعبي كبير انعكس أيضا مع الحملات الداعمة للجيش في معركته.

وقال إن قوات الجيش الوطني في مديرية مقبنة وبعمليات ناجحة تحقق التقدمات النوعية وتحرر مواقع استراتيجية، كانت تتمركز فيها المليشيات الحوثية الانقلابية، مكنت الجيش من قطع طرق الإمداد على مليشيات الحوثي.

وأضاف أن قوات الجيش في محافظة حجة، تحقق هي الأخرى التقدم بإسناد من تحالف دعم الشرعية، وذلك في عزلة بني حسن التابعة لمديرية عبس ومديرية مستبأ.

وقال إن الجيش تمكن من تأمين المواقع التي حررتها خلال الأيام الماضية والسيطرة على الخطوط الأسفلتية والترابية وتحقيق التقرب إلى منطقة سوق الربوع وقطع طرق امداد المليشيات الحوثية وتكبيدها الخسائر المادية والبشرية.

وذكر أن في محافظة الجوف (جبهة برط العنان)، شن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجوما معاكسا على عدد من المواقع كانت تتمركز فيها المليشيا الحوثية في منطقة الظهرة ببرط العنان وتمكنت من خلاله تحرير عدة مواقع في سلسلة جبال المطابق الواقعة بين محافظتي الجوف وصعدة.

ولفت إلى أن مدفعية الجيش الوطني، في مديرية باقم بصعدة، دكت أطقم وتعزيزات وآليات قتالية تابعة لميليشيات الحوثي أثناء محاولتها التسلل باتجاه مواقع لقوات الجيش الوطني في مديرية باقم شمالي غرب محافظة صعدة.. مؤكداً أن جبهات الضالع والبيضاء والساحل الغربي حققت فيها قوات الجيش الوطني تقدمات تم من خلالها القضاء على الهجمات والتسللات والاعتداءات الحوثية

واستعرض ناطق الجيش في إيجازه الاستهدافات الحوثية على المدنيين والنازحين في محافظة مأرب.. مشيراً إلى أنها تتم بشكل متعمد وممنهج نتج عن القصف الإرهابي المتواصل إصابة مدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء.

وقال العميد عبده مجلي إن الاستهداف الحوثي يأتي ضمن سلسلة عدوانها على الشعب، واستمرارها في ارتكاب جرائم الحرب، مما يستوجب تحرك المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى التدخل الفوري لإيقاف إرهاب وجرائم المليشيات الحوثية الارهابية بحق النازحين والمدنيين وهي أعمال مدانة وترقى الى جرائم حرب وتخالف القانون الدولي الإنساني.

 

<