جندي في الجيش يتهم قائد "العمالقة" بإهانته بالحذاء، ومصدر عسكري يرد: كان فاراً (القصة الكاملة)

وجه جندي في الجيش اليمني اتهامات خطيرة لقائد عسكري في أحد الألوية بمأرب، بإهانته وتهديده بالتصفية جراء مطالبة الجندي براتبه المنقطع منذ أشهر.

وقال الجندي أنور عقلان في رسالة شكوى بعثها لقيادة الشرعية بأن قائد لواء العمالقة (حميد التويتي) تعرّض له بالإهانة والتهديد بالقتل، كما قام بلطمه بالحذاء في وجهه، بسبب مطالبته بالمرتب الذي انقطع عنه بعد إصابته بجروح أثناء إحدى المعارك في جبهة نهم، وتم نقله للمستشفى بحسب ما ورد في ورقة الشكوى.

وأثارت هذه القضية اهتماماً محلياً واسعاً حيث طالب عدد كبير من الناشطين بالتحقيق في الحادث ومحاسبة قائد اللواء بطريقة رادعة إن صحت الدعوى المرفوعة من الجندي.

من جانبه أكد أحد قيادات لواء العمالقة ورئيس لجنة صرف المرتبات المقدم أمين الشرعبي في تصريح خاص لـ "المشهد اليمني"،  بأن ادعاءات الجندي عقلان باطلة ومفتراة، مشيراً الى أن لجنة الصرف في اللواء قررت استبعاد اسمه من كشوفات الرواتب نظراً لكونه جندي فار، وبيده سلاح عهده لم يقم بتسليمه بعد.

وهو ما وافقه عليه عضو لجنة الصرف في اللواء، الملازم حمدي الصلوي، والذي أشار الى أن عقلان لم يصب في الجبهة، وإنما تعرّض لحادث مروري.

 

من جانبه وجه نائب رئيس الجمهورية، الفريق الركن علي محسن الأحمر، رئاسة هيئة الأركان بالتحقيق في الموضوع واتخاذ الاجراءات اللازمة.

نسعد بمشاركتك