انفراجة مرتقبة لحل أزمة المغتربين في منذ الوديعة

توقع مصدر حكومي في وزارة شؤون المغتربين اليمنية التابعة للحكومة الشرعية حدوث انفراجة في التكدس الحاصل من المسافرين في منطقة شرورة بالجانب السعودي بعد منع وزارة الدفاع اليمنية سيارات الدفع الرباعي من الدخول للبلاد.

وترفض السلطات اليمنية في منفذ الوديعة الحدودي الواقع بمحافظة حضرموت شرقي البلاد، التعليق على الأمر وترفض الإدلاء بأي تصريح أو تفاصيل حول قرار المنع وظروف المغتربين.

وكانت وزارة الدفاع اليمنية قد أوقفت نهاية الشهر الماضي سيارات الدفع الرباعي من الدخول إلى اليمن عبر السعودية بمختلف مسمياتها وأنواعها.

وأعادت الوزارة اليمنية هذا الإجراء، إلى استخدام الحوثيين لسيارة الدفع الرباعي، في عملياتها الحربية، وذلك في رسالة رسمية بعثتها لوزارة الدفاع السعودية، غير أن سحبت القرار بعد أيام من العمل به وسمحت للسيارات العالقة بالمرور، فيما أبقت الجهات السعودية على سير القرار حتى اللحظة.

وأوقفت السعودية في يوليو من العام 2018 سيارات الدفع الرباعي من الخروج إلى اليمن، غير أنها سمحت بعد ذلك بخروجها باستثناء الشاصات والهايلوكسات شريطة أن تكون السيارة المغادرة باسم الشخص الذي يقودها.

<