فتاة أمريكية تترك الطب وتتحول إلى كلب ..لتكسب ملايين

تخلت عن كل شيء، مهنتها وإنسانيتها؛ في سبيل أن تصبح "كلب" تتصرف مثلهم وتعيش حياتهم بكل تفاصيلها، قرار شديد الغرابة ولكن ذلك يربح الفتاة العشرينية مبالغ مالية ضخمة.

 

كانت الشابة "جينا فيليبس" البالغة من العمر 21 عامًا، تعمل كطبيبة بصريات، ولكنها تخلت عن دراستها وعملها، حتى تسير في طريق "أن تكون جروًا"، وتصور فيديوهات وتقوم بوضعها على موقع التواصل الاجتماعي المختلفة كـ "فيسبوك" و"تيك توك" وغيرها.

 

وفي مقابل مقاطع فيديو القصيرة؛ تكسب "فيليبس" الملايين الآن، من خلال حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي، وتقول "جينا" في تصريحات لها أنها تشعر بأنها "جرو" منذ زمن وليست بشرية.

ولدى أخصائية العيون السابقة 120 ألف متابع حاليا على TikTok ، ويدفع عدد كبير من المشتركين فيه، 20 دولارًا أمريكيًا شهريًا؛ لمشاهدة محتواها.

وعلى الرغم من أنها عملت كـ"طبيب عيون" لمدة عامين؛ إلا أنها تهتم الآن لتعيش حياة الكلب بدوام كامل، حتى أنها تقوم بارتداء السلاسل الخاصة بهم، وتسيير مثلهم تمامًا على يديها وقدميها

<