الحكومة تنتصر للمغتربين اليمنيين في السعودية والسفارة تصدر بياناً هاماً

أعلنت السفارة اليمنية في الرياض،  إيقاف مندوب القنصلية في منفذ شرورة الحدودي مع السعودية عن العمل والتحقيق معه في شكوى المغتربين العالقين في شرورة .  

وقالت السفارة في بيان لها عبر حسابها بموقع تويتر: "صدر قرار بإيقاف خالد حزام مندوب القنصلية العامة بجدة في المنفذ الحدودي عن ممارسة عمله"، تحقيقا لسلامة وشفافية ونزاهة التحقيق وعملا بأحكام القانون الدبلوماسي والقنصلي ولائحته التنفيذية ولائحة الجزاءات التأديبية وتوجيهات وزير الخارجية."

وأكدت السفارة اتخاذ عدد من الاجراءات بشأن المسافرين في منفذ شرورة الحدودي وفحوصات PCR.

وأوضحت بأن "لجنة التحقيق في قضية الفحوصات المختبربة في محافظة شرورة باشرت مهامها يوم امس الأربعاء الموافق 2 يونيو ووضعت خطة لعملها وبدأت بإجراء الاتصالات اللازمة وجمع المعلومات الضرورية بشأن القضية"

وأضافت السفارة في سياق بيانها الذي رصده " المنارة نت "،  أن اللجنة ستقوم بالنزول الى منطقة شرورة من أجل الوقوف على الوقائع والملابسات المتعلقة بالقضية، فور حصولها على موافقة الجهات المختصة في المملكة. منوهة بأن  للجنة ستعمل "بسرية تامة وفقا للقانون"، وهي ليست مخولة بالإدلاء بأي تصريحات، كما ان نتائج التحقيق سيتم نشرها بشكل رسمي فور الانتهاء منه.

وفي 31 مايو المنصرم ، شكلت السفارة اليمنية بالرياض بتوجيهات من وزير الخارجية محمد الحضرمي، التي جاءت تنفيذاً لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك،  لجنة للتحقيق في واقعة الفحوصات المختبرية التي تم أجرائها لعدد من المواطنين اليمنيين المسافرين بمحافظة شرورة.

جاء ذلك بعد قيام عدداً من المغتربين بتقديم شكاوى قالوا فيها، إن مندوب القنصلية اتفق مع مختبرات الفارابي بمنطقة شرورة بإجراء فحوصات PCR  مقابل 1300 ريال سعودي لكل شخص وهو مبلغ كبير مقارنة بالأسعار المعتمدة داخل المملكة  وخارجها.

 

<