الأقنعة الواقية تشوه وجوه الأطباء في ووهان الصينية (صور)

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في الصين، صور لطبيبات من مدينة ووهان المنكوبة، وقد تركت الأقنعة الواقية كدمات وجروح شوهت وجوههن، حيث يفرض على الأطباء والممرضين في المدينة، وضع القناع والنظارات الواقية باستمرار مما سبب جروحا وتقشرات على وجوههم.

وكان موقع ”تاوباو“ الصيني، الذي يبيع الأقنعة الواقية عبر الإنترنت، قد منع العاملين لديه من استغلال الوضع ورفع ثمنها.

 

وهناك العديد من التساؤلات حول مدى قدرة تلك الأقنعة على الحماية من المرض، وأي الأنواع أفضل، إذ نصحت وزارة الصحة الفرنسية باستعمال الأقنعة الخاصة بأطباء الجراحة، وفسرت الأمر بكونها ”تجنب ظهور إفرازات من الممرات الهوائية العليا أو اللعاب أثناء تنفس مرتديها، التي قد تحتوي على عوامل معدية يمكن نقلها بواسطة قطيرات تنتقل عبر الهواء“.

إلا أن لكل الأقنعة فترة صلاحية لا تتجاوز بضع ساعات، وبالنسبة للجراحة، نصحت الوزارة بنزعها فور تبللها أو تمزقها، ووضعها في كيس بلاستيكي أو كيسين من الأفضل، قبل رميها في القمامة وغسل اليدين بعدها جيدا بالصابون أو بمحلول كحولي.

ويعيش العاملون في المؤسسات الصحية الصينية، خصوصا بمدينة ووهان، جحيما حقيقيا بسبب معركتهم ضد الفيروس التاجي السريع الانتشار، الذي قضى على حياة 717 شخصا في الصين حسب آخر الإحصائيات.

وكشفت تقارير إعلامية؛ أنه لم يعد بإمكان الأطباء هناك الحصول حتى على ساعات نوم كافية، باستثناء غفوة للحظات محدودة على الأرض أو فوق كرسي قبل العودة من جديد إلى العمل.

 

<