صراع خليجي داخل المنازل.. تفاصيل مواجهة بين أمير قطري وزوجته الإماراتية

كشفت سيدة إماراتية تفاصيل الصراع مع زوجها أحد أمراء الأسرة الحاكمة في قطر بعد أن خطف ابنهما وهرب به إلى الدوحة.

وقالت هند القاسمي في حوار مع موقع "wionews" العالمي: إنها كانت متزوجة من الأمير عبد الله بن سعود بن جاسم آل ثاني في عام 2006، ولكنها انفصلت عنه فيما بعد بطريقة ودية، حسبما كانت تعتقد، في مقابل أن تترك له كل شيء من أثاث وسيارات، وحتى المنزل الذي كان جزءًا من مهرها.

 

وأشارت الأم الإمارتية إلى أنها عادت لبلادها بعد الانفصال برفقة ابنها الوحيد، ولكن فجأة ظهر الأب بطريقة صادمة في أحد الأيام، واصطحب الطفل من المدرسة، ثم غادر برفقته إلى الدوحة دون علم أمه!

ولفتت "القاسمي" إلى أنها تواصلت مع رئيس الوزراء القطري بنفسه، الذي وعدها بحل مشكلتها أكثر من مرة ولكن دون جدوى حتى الآن كما ما زالت المحاكم القطرية منذ 2017 تنظر في قضية الطلاق والحضانة التي رفعتها الزوجة.

ونشرت القاسمي عشرات الرسائل والمناشدات ومقاطع الفيديو التي تشرح فيها قصتها على موقع تويتر وقالت: إن نجلها يتعرض للمعاملة السيئة من قِبل والده وعمته، لافتة إلى أن الطفل يعاني ثقبًا في القلب؛ ويتطلب ذلك رعاية صحية خاصة.

ولم ترفع القاسمي راية الاستسلام؛ وغادرت إلى الدوحة في يوليو الماضي مصممة على ألا تعود إلى الإمارات إلا بصحبة ابنها الوحيد، بالرغم من كل العقبات التي قد تواجهها نظرًا لأن زوجها أمير من الأسرة الحاكمة.