رعب كبير لدى الحوثيين بعد إعلان الجيش الوطني اسماً لمعركة تحرير صعدة

أطلقت قوات الجيش الوطني اليوم الجمعة اسما جديدا لمعركة تحرير محافظة صعدة شمال اليمن معقل ميلشيا الحوثي الانقلابية الرئيس.

وأفادت مصادر عسكرية ” أن قوات الجيش الوطني مسنودة بقوات التحالف العربي أطلقت على معركة تحرير صعدة بــ “قطع رأس الأفعى”، وهو ما أثار الرعب في نفوس عناصر ميلشيا الحوثي الانقلابية، بالتزامن مع توغل قوات الجيش الوطني صوب معقل ومخبأ زعيم الميلشيا عبدالملك الحوثي”.

وذكرت المصادر ” أن قوات الجيش الوطني على إثر هذه التسمية تخوض معارك عنيفة مع ميلشيا الحوثي الانقلابية في جبال مران، المعقل الرئيس لزعيمها، بعد اقتحامها من 4 محاور، والسيطرة على عدة مواقع كانت تتخذ منها الميليشيا الحوثية مواقع استراتيجية”.

وبحسب المصادر ” تعيش ميلشيا الحوثي الانقلابية في مناطق المواجهات حالة من الرعب الكبير، جراء زحف قوات الجيش الوطني بشكل متسارع في ذات المناطق، بالإضافة إلى الانهيارات الكبيرة وغير المسبوقة لقواتها”.

وأشارت المصادر إلى ” أن اشتداد المعارك اجبر المواطنين على النزوح إلى مدينة صعدة، وإعلان الميلشيا حالة الطوارئ والنفير العام”.

وأكدت المصادر ” أن المواجهات أسفرت عن مقتل وجرح عشرات من عناصر ميلشيا الحوثي الانقلابية، بينهم قيادات بارزة ومقربة من زعيم الميلشيا”.

<