عاجل ..انسحاب القوات الإماراتية بكاملها من اليمن .. قناة العالم الإيرانية تتحدث عن تفاصيل جديدة

قناة العالم الإيرانية أن يوسف العتيبة سفير الامارات في واشنطن قال "إنه اجتمع مع المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث وناقشا إنهاء الحرب في اليمن وانسحاب كافة القوات الإماراتية من هناك في أول تصريح لمسؤول إماراتي رفيع عن الانسحاب من اليمن. وأضافت القناة الإيرانية ان ذلك جاء ذلك خلال جلسة نقاش نظمها “معهد أسبن” الأمريكي أبدا خلالها السفير الإماراتي تذمراً من قبل بلاده بسبب رفض الولايات المتحدة تقديم دعم إضافي للتحالف في الساحل الغربي. وقال العتيبة: إن الكثيرين في الولايات المتحدة يعرفون أن الإمارات لا تتلقى دعماً من الحكومة الأمريكية الحالية في اليمن، مشيراً إلى أنه ورغم ذلك فإن الإمارات تواصل عملياتها هناك. وأضاف العتيبة أنه “خلال السنوات العشر الماضية كان هناك نقاش في الولايات المتحدة أنها لا تريد التدخل في الشرق الاوسط بسبب حربي العراق وأفغانستان”. وكشفت السفير الإماراتي أنه ” في احد المرات ابلغني مسؤول امريكي بأنه لا يوجد دعم شعبي لكي تفعل امريكا المزيد في الشرق الأوسط” مضيفاً أنه “حينما نسمع هذا الكلام فعلينا ان نقوم بالمهمة بأنفسنا عندما لا تريد حليفتنا ان تدعمنا علينا ان نأخذ الامور على عاتقنا”. الأكثر أهمية في حديث السفير الإماراتي حسب كلام القناة هو قوله إنه اجتمع مع المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث “لإيقاف الحرب في اليمن وسحب كل قواتنا من اليمن”. وتقلت القناة عن أحد مصادرها السياسية قوله " إن حديث السفير الإماراتي عن الانسحاب من اليمن يهدف للضغط على الولايات المتحدة لتقبل بتقديم الدعم الذي طلبته الإمارات مؤخراً بعد تعثرها في الساحل الغربي ومعركة الحديدة، خصوصاً أن الإمارات تعلم أن الحرب التي تخوضها في ساحل اليمن الغربي تحقق مصلحة أمريكية وإسرائيلية. لكن تصريحات العتيبة حول إنهاء الحرب والانسحاب من اليمن تعد غريبة على السياسية الإماراتية خصوصاً أن وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش صرح لصحيفة أمريكية أن قوات التحالف يجب أن تبقى حتى بعد التوصل لحل سياسي في اليمن، وهو التصريح الذي جاء بالتزامن مع نشوة الإمارات في بداية التصعيد في الساحل الغربي حيث كانت تعتقد أنها قادمة على نصر سريع وحاسم. ورغم أن المعلومات الميدانية تفيد بأن الإمارات تحشد المزيد من التعزيزات إلى الساحل الغربي، إلا أن تصريحات السفير الإماراتي جاءت بعد يومين فقط من إعلان مسؤول إماراتي وأحد مستشاري ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد لأول مرة أن التحالف لا يمكنه كسب الحرب في اليمن وتأييده لوقف الحرب وعودة الجنود الإماراتيين.
<