حزب الإصلاح يرد على مزاعم إماراتية حول مساندته الحوثيين

دعا حزب التجمع اليمني للإصلاح في محافظة الحديدة أبناء المحافظة وكافة وأعضاء الإصلاح خاصة إلى الانتفاضة في وجه مليشيا الحوثي الانقلابية واستقبال أبطال الجيش بكافة تشكيلاته العسكرية استقبال الفاتحين المحررين.

جاء ذلك بعد مزاعم نشرتها وسائل إعلام تابعة لدولة الإمارات، اتهمت أعضاء في حزب الاصلاح بالقتال إلى جانب ميليشيات الحوثي في الساحل الغربي، اعتبرها البعض ضمن الإساءات لدولة الإمارات والعداء التي تشنه ضد حزب الإصلاح اليمني.

وطالب حزب الاصلاح بمحافظة الحديدة، كافة أنصاره وأعضائه إلى مواصلة الصمود والتضحية في مواجهة مليشيات الموت الاجرامية ، التي اهلكت الحرث والنسل وزجت بالمئات من الاحرار وأحرار الاصلاح ونشطائه وقياداته في أكثر من 70 سجناً، وأعدمت تحت التعذيب 7 من أبطال تهامة ، وشردت الآلاف من اعضاء الحزب وقياداته ، ونهبت منازلهم وأموالهم ، وروعت أطفالهم ونسائهم.

وكانت قوات التحالف العربي قد أطلقت، في 13 يونيو، عملية “النصر الذهبي” لاستعادة السيطرة على مدينة الحديدة ومطارها ومينائها من قبضة مليشيا الحوثي، على الرغم من التحذيرات من الأمم المتحدة بشأن كارثة إنسانية محتملة في حال قصف المدينة، وهي النقطة الوحيدة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى شمال البلاد.

<