"مدير القرن الحادي والعشرين".. حلقة نقاشية في جامعة الجند بحضور العديد من المدراء والأكاديميين

برعاية رئيس الجامعة الدكتور محي الدين القباطي، أقيم  اليوم حلقة نقاشية في رحاب جامعة الجند للعلوم والتكنولوجيا، نظمها قسم إدارة الأعمال بالجامعة.

وعنونت الحلقة ب"مدير القرن الحادي والعشرين .. الأدوار والتحديات" ، والتي شارك فيها نخبة من الأكاديميين ومدراء العموم في المكاتب الحكومية ومدراء المؤسسات الخاصة والعامة.

ورحب رئيس الجامعة الدكتور محي الدين القباطي،  بالمشاركين والحاضرين، شاكرا المنظمين في الكلية والقسم والطلبة على الجهود المبذولة لترتيب الفعالية، لافتا إلى بعض الأرقام التي تدل على أهمية الإدارة في النجاح بمجالات الحياة، باعتبارها ركنا أساسيا في مختلف المجالات.

من جانبه، أشار عميد كلية العلوم الإدارية والإنسانية الدكتور أحمد سنان إلى أهمية الفعالية للتركيز على دور الإدارة ، وأهمية التعريف بالاتجاهات الحديثة، ونماذج النجاح في هذا المجال. مشددا على أهمية تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب، وتوطيد العلاقة بين القطاعين العام والخاص.

وافتتح الدكتور عبدالقوي نعمان ،عميد الشؤون الأكاديمية، الحلقة النقاشية بالتركيز على بعض المحاور الإدارية، وسرد أهم الصفات الإدارية، والتحديات التي تواجه الإدارة، والتي بموجبها تنطلق الإدارة الحديثة.

وقدم الدكتور جميل زيد ،رئيس قسم إدارة الأعمال بالجامعة، الورقة الأولى والتي تتحدث عن الاتجاهات الحديثة في الإدارة ، معرجا على ملامح ومرتكزات الإدارة الحديثة، والتي ينبغي العمل عليها، ثم فتح المجال لمداخلات المشاركين ، للاستفادة من تعليقاتهم وتجاربهم الحية في الادارة.

كما قدم مدير الصندوق الاجتماعي للتنمية، الأستاذ مروان المقطري الورقة الثانية والتي جاءت بعنوان " الأدوار المناطة بالمدراء في مراحل الازمات والحروب"، والتي حكى فيها تجربة الصندوق خلال المرحلة الراهنة، فتح عقبها المجال لمداخلات المشاركين.

وتخلل الفعالية وجود ركن الكتاب الإداري على هامش الاستراحة، والذي حوى العديد من المؤلفات الإدارية. كما قام طلاب وطالبات الإدارة  بتعليق بعض العبارات الإدارية لعلماء الإدارة وأصحاب التجارب، والتي جذبت الأنظار، باعتبارها قواعد إدارية ينبغي الاستفادة منها في المؤسسات.

حضر الفعالية مدير مكتب التربية والتعليم الأستاذ عبدالواسع شداد، مدير مكتب حقوق الإنسان الأستاذ علي سرحان ، مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل ، الأستاذ عبده علي، إلى جانب عدد من مدراء المؤسسات والشركات والبنوك والمستشفيات ورؤساء الأقسام العلمية في جامعة تعز والجامعات الخاصة.

<