وقفة احتجاجية لشباب الأحزاب السياسية بتعز

نظم تحالف شباب الأحزاب السياسية في محافظة تعز، جنوب غرب البلاد، صباح اليوم الخميس، وقفة احتجاجية تنديداً بالارتفاع الجنوني لايجارات المنازل والشقق السكنية في المدينة. 

ورفع شباب الأحزاب في الوقفة لافتات وشعارات تندد باستغلال المؤجرين ورفعهم للإيجارات بشكل كبير في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعاني منها أبناء المحافظة، مطالبين السلطة المحلية بوضع حد لهذا الارتفاع المرعب الذي ضاعف من معاناة المواطنين خصوصاً ذوي الدخل المحدود والفئات الضعيفة من المهمشين والنازحين والنساء. 

وطالب شباب الأحزاب في بيانهم، السلطة المحلية في المحافظة بوضع حلول ناجعة غير قابلة للنقض، وذلك بالتواصل والتفاهم الجاد والعاجل مع السلطة  القضائية في المحافظة وكل المعنيين في السلطات العليا في البلاد.   ودعا البيان قيادات الأحزاب، والإعلاميين والناشطين، ومسؤولي القنوات والمواقع الإخبارية ومثقفي المجتمع إلى مناصرة هذه القضية كلاً من موقعه ومسؤوليته للضغط على المعنيين في السلطتين المحلية والقضائية للعمل  على إيجاد الحلول والمعالجات اللازمة لهذه القضية.

وأشار البيان إلى أن "المواطن لم يعد قادراً على تحمل أي أعباء  إضافية قاسية فقد سحقته الحرب والنزوح  واطبق عليه الحصار... فالمواطن اليوم يعيش تحت مطرقة الحرب والحصار وسندان الغلاء في إيجارات المساكن والغذاء".

وجاءت هذه الوقفة بعد أيام من تنفيذ شباب الأحزاب السياسية بتعز وقفة مماثلة طلبت في توفير مادة الغاز المنزلي لأبناء المحافظة ومحاسبة الفاسدين الذين يعملون على التلاعب في التوزيع وتأمين وصول الغاز للمدينة ورفع نقاط الجبايات وحمايتها من التقطعات التي تتعرض لها.

وتأتي تحركات شباب الأحزاب السياسية هذه في سبيل التخفيف من معاناة المواطنين في المحافظة، من خلال مناصرة قضاياهم المجتمعية التي أرهقت كاهلهم وضاعفت من معاناتهم في ظل الحرب والحصار.

<