اجتماع استثنائي برئاسة وكيل اول محافظة تعز لمناقشة ومعالجة اشكالية أزمة الغاز بالمحافظة

عقد وكيل اول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي صباح اليوم، اجتماعاً استثنائيا لمناقشة وحل اشكالية أزمة الغاز التي تشهدها المحافظة ، بحضور مدير فرع شركة الغاز احمد الصامت ووكلاء الغاز في المدينة . 

وفي الاجتماع الذي حضره العميد عبده البحيري مدير الاستخبارات العسكرية والاستاذ علي الاجعر مستشار محافظ المحافظة، شدد وكيل اول المحافظة على سرعة ايجاد الحلول والمعالجات اللازمة لحل اشكالية الغاز، وعدم التساهل او التلاعب بهذة المادة الضرورية للمواطن، ومحاسبة اي جهة اوشخص ثبت تورطه في اختلاق هذة الأزمة ليتم ضبطه ومحاسبته واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه     . 

واستعرض المكلف بادارة مكتب شركة الغاز بالمحافظة احمد الصامت تقريرا عن اسباب اشكالية ازمة الغاز بالمحافظة، الى عدد من الاسباب منها مايتعلق باجور النقل من الشركة ورفض القواطر التحميل الى المحافظة بالسعر القديم المتفق عليه نتيجة ارتفاع سعر الصرف واحتجاز وفرض اتاوات مالية غير قانونية على بوابير نقل الغاز في عدد من النقاط على طول الخط الرئيسي بين لحج وتعز ، وغيرها من الاشكالات المتعلقة باعادة توزيع الغاز في المديريات بحسب الاحتياج وفقاً للآلية الذي قام بها خلال الفترة الماضية  .

واقر الاجتماع تكليف مستشار محافظ المحافظة على الاجعر ونائب مدير شركة الغاز بتعز لبيب المقرمي بالجلوس مع إدارة شركة صافر بمارب، لعمل الحلول والمعالجات لاشكالية الازمة القائمة في المحافظة ورفع حصة تعز من الغاز المنزلي ، نظرا لكثافتها السكانية وتقدير لماتعانيه تعز من حرب وحصار ووضع حد لانهاء معاناة ابناء تعز من احتياجهم لهذة المادة الهامة والضرورية . 

كما اقر الاجتماع تشكيل لجنة اخرى من السلطة المحلية وفرع شركة الغاز لاستقبال تظلمات الوكلاء المتضررين من الآلية الجديدة، الذي بدء فرع الشركة بالمحافظة بتنفيذها،  والعمل على وضع آلية مدروسة لتوزيع الغاز في المديريات بشكل عادل، ومعالجة مشكلة احتياج المطاعم وكبار المستهلكين ، وتفعيل الرقابة بشكل عام على المقطورات المخصصة لتعز ومحطات التعبئة التي تم التعاقد معها وعملية توزيع الغاز في المحافظة ، وسحب ترخيص ومصادرة حصة اي وكيل يتاجر بالغاز في السوق السوداء، وعدم اعتماد اي حصة من الغاز  لاي موزع او وكيل مالم يكن لديه تصريح رسمي مجدد من الشركة وضبط المخالفين والمتلاعبين .

<