بعد محاولة تقبيله.. الاتحاد المصري يتجه لـ"تأمين" صلاح

يتجه الاتحاد المصري لكرة القدم إلى تعيين حراسة أمنية خاصة (بودي غاردات)، لتأمين سلامة نجم منتخب "الفراعنة" ونادي ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، وفق صحيفة محلية.

وفوجئ صلاح بنزول عشرات المشجعين إلى أرضية ملعب "استاد القاهرة"، فور إطلاق صافرة نهاية مباراة منتخب مصر مع جزر القمر التي أقيمت يوم الاثنين الماضي، في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية، لالتقاط صور تذكارية معه، فيما أراد أحدهم تقبيله.

وهو ما أثار استياء "مو صلاح"، الذي حاول الابتعاد عنهم، قبل الركض سريعا إلى غرف الملابس.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية عن مصدر مسؤول في الاتحاد المصري لم تسمه، إن الأخير "يدرس إمكانية توفير أمن خاص لمحمد صلاح وزملائه المحترفين".

وأوضح أن الأمن الخاص "سيتولى مهمة حمايتهم (المحترفين) وإبعاد الجماهير عنهم عقب نهاية المباريات، وذلك في إطار الضوابط التي سيجري فرضها خلال المباريات المقبلة للمنتخب الوطني".

وتابع أن "صلاح غاضب بشدة من الواقعة، ويخشى تعرضه للإصابة بفيروس كورونا، ما يتسبب له في أزمة مع ناديه ليفربول الإنجليزي".

هذا، وانتقد إعلاميون ولاعبون مصريون سابقون، بينهم وائل جمعة، وأحمد حسام "ميدو"، عدم تأمين صلاح في مباريات تصفيات كأس الأمم الإفريقية، على خلفية التفاف المشجعين حوله عقب اختتام مباراة جزر القمر، التي فاز فيها "الفراعنة" برباعية نظيفة.

وسجل صلاح هدفين من الرباعية، ليعتلي منتخب "الفراعنة" صدارة مجموعته، بعد أن ضمن الصعود إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقررة في الكاميرون مطلع العام المقبل، عقب تعادله مع كينيا في الجولة الماضية بهدف لكل منهما.

<