ما لم يتوقعه الحوثيون.. الجيش يفتح جبهة جديدة في هذا الموقع الخطير ويربك خطة "اقتحام مارب"

أعلنت قوات الجيش اليوم الجمعة، عن جبهة قتال جديدة ضد ميلشيات الحوثي الانقلابية في محافظة صعدة (شمال اليمن)، يأتي ذلك بالتزامن مع اشتعال جبهات القتال بمحافظة مأرب، وضغط حوثي مكثف لتحقيق إختراق هناك منذ نحو أسبوع.

 

وبدأت اليوم معارك بين قوات الجيش والحوثيين في جبهة "باقم" في صعدة والتي بدورها ستعمل على تخفيف الضغط على الجبهات بمحافظة مأرب، في الوقت الذي حققت قوات الجيش تقدمات جديدة شرق مدينة الحزم بالجوف، أيضاً حررت القوات الحكومية سلسلة جبلية في جبهة نهم (شرق صنعاء).

 

وتمكنت قوات الجيش الوطني، مستودة بمقاتلات التحالف، الجمعة، من اسقاط طائرة حوثية مسيرة قبيل دخولها اجواء المناطق المحررة، والسيطرة على مواقع مهمة بالقرب من مثلت باقم بمحافظة صعدة، معقل زعيم مليشيا الحوثي.

 

وقال قائد محور آزال العميد ياسر الحارثي قوله، "إن الطائرة المسيرة كانت تحمل متفجرات لاستهداف مواقع الجيش الوطني"، بحسب ما نقلت وكالة "سبأ" الرسمية.

 

وسيطرت قوات الجيش الوطني، على مواقع قريبة من مثلث باقم، والتي تطل على مركز المديرية بعد هجوم مباغت شنه على مواقع ميليشيا الحوثي الانقلابية المتمركزة في باقم شمال صعدة.

 

وأوضح أركان حرب اللواء الخامس العميد سليمان النويهي قوله، "إن المعارك أسفرت عن سقوط خمسة من عناصر الميليشيا وجرح اخرون واستعادة كمية من الاسلحة الخفيفة والمتوسطة"، بحسب ما نقلت وكالة "سبأ" الرسمية.  

 

<