عدن| المجلس الانتقالي يصدر البيان العسكري رقم (1) بعد إعلان السعودية بدء إخراج قواته من العاصمة المؤقتة (هل ينفجر الوضع؟)

اتهم المجلس الانتقالي الجنوبي امس الجمعة، القوات الحكومية بالإستمرار في خرق إتفاق التهدئة بمحافظة أبين (جنوبي البلاد).

 

وقال محمد النقيب المتحدث باسم قوات المجلس الإنتقالي بمحور أبين أن القوات الحكومية،واصلت قصف مواقع قوات الإنتقالي في أبين بمختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

 

وأوضح النقيب في تغريدة على "تويتر" بأن هذه الخروقات التصعيدية جاءت بعد ساعات من وصول اللجنة العسكرية السعودية المكلفة بالاطلاع على تموضع القوات ورفع خطة لتنفيذ الجانب العسكري من اتفاق الرياض.

 

 

 وأول أمس الخميس، وصلت الى العاصمة المؤقتة عدن لجنة عسكرية سعودية للبدء بتنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض.

 

وأعلن السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، اليوم الجمعة، بدء إخراج القوات العسكرية التابعة للانتقالي من العاصمة المؤقتة عدن (جنوبي اليمن).

 

وقال جابر في تغريدة على "تويتر" إن فريق التنسيق والارتباط السعودي بقيادة الأستاذ محمد الربيعي باشر الإشراف وبمشاركة قوات التحالف في عدن على إخراج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة، وفصل القوات في أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

 

وأعلنت السعودية مؤخراً آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، نهاية يوليو الماضي، وتضمنت تخلي الانتقالي الجنوبي عن الإدارة الذاتية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال.

<