الدكتور " الديلمي " يترحم على قاتل ولده " عبدالرحمن " عقبَ تنفيذ حكم الاعدام في مشهدٍ مؤلم ومثير للدهشة

تم تنفيذ حكم الإعدام رميا بالرصاص قبل قليل اليوم في مدينة " إب" بحق " عبدالله الديلمي " وهو أحد الموالين لجماعة الحوثي، قام بقتل طفل في مدينة " إب " قبل نحو عام.

وقد لاقى تنفيذ حكم الإعدام ارتياح شعبي كبير بعد ان كانت هناك محاولات عديدة لتمييع القضية والضغط الكبير على والد الطفل للتنازل عن حق نجله " عبدالرحمن " في القصاص من القاتل .

وفي تفاصيل الجريمة تعرض نجل " الدكتور أكرم عطران " ويدعى " عبدالرحمن " للتعنيف من قبل شخص يدعى " عبدالله الديلمي " الذي قام بإطلاق الرصاص الحي على رأس الطفل " عبدالرحمن " مما ادخله في غيبوبة توفى على إثرها، بسب ضربة كرة من الطفل.

وبعد تنفيذ حكم الإعدام قام " د. أكرم عطران " بنشر الخبر على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ليؤكد خبر تنفيذ حكم الإعدام نافيا بذلك أي إشاعات بالعفو عن القاتل الديلمي . وقال " عطران " في صفحته:

في هذه اللحظات تم تنفيذ حكم الله تعالى وإعدام قاتل ولدي #عبدالرحمن_عطران_رسول_السلام

لم ولن يعود عبدالرحمن للحياة، فإنما منحه الحكم حقه العادل في مساواة (النفس بالنفس)!

ولكن نفس الحكم قد أراد الله تعالى فيه بحكمته وعدله أن يمنح نعما عظيمة لطرفين آخرين وهما:

1. القاتل نفسه حيث منحه فرصة التطهير والكفارة والنجاة من العقوبة الأكبر والأشد في الآخرة إن تاب وندم ورضي وقنع وسلم لحكم الله!

2. عامة الناس حيث جعله حياة لهم لما فيه من قوة ردع وعبرة لكل من تسول له نفسه الاستهانة بالدم الحرام!

فادعو لعبدالرحمن وعبدالله بالرحمة واعتبروا يا أولي الألباب!! رحمة الله تعالى تغشاك يا عبدالرحمن رحمة الله تعالى تغشاك يا عبدالله #يحيا_العدل_ليحيا_الناس

 

 

 

<