تحارب كورونا بشراسة.. فصيلة الدم هذه الأكثر مقاومة للفيروس الخطير

نشرت وسائل الإعلام الأمريكية اليوم، الأربعاء، نتائج دراسة حديثة أجريت على فصائل الدم المختلفة، ومنها ما هي أكثر مقاومة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، ومنها أكثر إصابة بالفيروس الخطير.

 

وكشفت الدراسة الأمريكية التي أجرتها شركة "23 آند مي"، أن فصيلة الدم تلعب دورا أساسيا في حماية صاحبها من الإصابة بـ كورونا.

 

 

وأكدت الدراسة أن إجراء الاختبارات الجينية على فصائل الدم المختلفة، أكد أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة دم O يتمتعون بحماية أكبر من ضد الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

 

 

 وأجريت الدراسة على 750 ألف شخص، في أبريل الماضي، وتم استخدام الاختبارات الجينية لمساعدة العلماء في فهم دور العوامل الوراثية في مقاومة الإصابة بفيروس كورونا.

 

وحاولت الدراسة فك لغز اختلاف أعراض فيروس كورونا من شخص لآخر، وكيف تشدد الأعراض على مصاب وتكون بسيطة على آخر، وأكدت النتائج أن فصيلة الدم والعوامل الوراثية تلعب دورا هامًا بهذا الخصوص.

 

وأوضحت الدراسة أن فصيلة الدم تبقي العامل المهم الثابت فى مقاومة الفيروس رغم اختلاف العمر والجنس وكتلة الجسم والعرق والتاريخ المرضي.

 

وتابعت الدراسة الأمريكية أن هناك تقارير تؤكد وجود روابط بين الإصابة بفيروس كوفيد 19 وتخثر الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

في السياق نفسه، أكدت دراسة صينية نشرت خلال شهر مارس الماضي، أن الذين ينتمون إلى فصيلة الدم O هم الأكثر مقاومة لفيروس كورونا، في حين أن الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم A هم الأكثر عرضة للإصابة

 

 

<