تعرف على المرافقين لـ «الزبيدي» إلى «الرياض» وعلى الدولة التي ضغطت على «أبو ظبي» لتنفيذ زيارة الاستدعاء

وصل الليلة الفائتة إلى العاصمة السعودية الرياض، قادما من إمارة أبو ظبي، عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.

وقالت مصادر إعلامية تابعة للانتقالي، إن عيدروس الزبيدي وصل برفقة  أعضاء هيئة الإنتقالي الدكتور ناصر محمد الخبجي، و علي عبدالله الكثيري، وعبدالرحمن شيخ اليافعي، ومحمد الغيثي نائب رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية .  

وقد أدلى عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، بتصريح صحفي عقب وصوله الى المملكة العربية السعودية كشف فيه عن هوية  المسؤول السعودي الذي استدعائه من إمارة أبو ظبي إلى العاصمة السعودية الرياض، عبر تثمينه ما اسماها " دعوة" صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي عهد المملكة العربية السعودية، له لزيادة المملكة.

 وقال الزبيدي في تصريحه الصحفي الذي رصده " أحداث نت " : ” نجدد التزامنا بشراكتنا مع التحالف العربي بقيادة المملكة، لمواجهة  المشاريع التخريبية التي تستهدف الأمن القومي العربي" بحسب قوله.  

وختم " يحدونا الأمل في أن تتمخض عن هذه الزيارة النتائج المرجوة خاصة ما يتعلق بمعالجة الملف الإنساني والسياسي”.

وقالت مصادر إعلامية، أن خضوع الزبيدي لاستدعاء  ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ، جاء بضغوط بريطانية على ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، للوقوف على حادثة إستهداف سفينة بريطانية قبالة سواحل المكلا قبل يومين جراء منع مليشيات المجلس الانتقالي لقوات خفر السواحل اليمنية من القيام بحماية السفن التجارية من الهجمات الإرهابية. 

وتوقعت المصادر، أن توجه القيادة السعودية توبيخ للزبيدي وتحذره من التمادي في تحدي التحالف العربي والمجتمع الدولي، عبر تصعيدات عسكرية متمردة ضد قوات الجيش الوطني وضد الملاحة الدولية في المياه الإقليمية اليمنية. 

<