توافد قبلي كبير من إحدى المحافظات الجنوبية إلى الجوف وفرار غير مسبوق للحوثيين باتجاه محافظتي صنعاء وعمران(تفاصيل)

تواصل القوات الحكومية مسنودة برجال القبائل التوغل في محافظة الجوف شمال شرقي البلاد,  بالتزامن مع غارات جوية مكثفة لمقاتلات التحالف العربي على تحركات وتعزيزات ميلشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران.

 

مصادر ميدانية قالت إن القوات الحكومية مسنودة برجال القبائل حققت حتى ساعات منتصف ليل الأحد تقدما كبيرا في مختلف جبهات المحافظة,  بعد مواجهات عنيفة ماتزال مستمرة حتى اللحظة.

 

وتضيف المصادر أن القوات الحكومية تمكنت من استعادة منطقة الصفراء والطرق المحيطة بها والواصلة بمديرية الغيل التي تشهد معارك عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والخفيفة والثقيلة.

 

وتذكر المصادر أن القوات الحكومية تشن هجوما عنيفا من محورين الأول من مديرية الغيل ذاتها والأشد,  والثاني من اتجاه الصفراء وبراقش عبر المثلث الاسفلتي لمديرية الغيل وهو الأكثر تقدما بالنسبة للقوات الحكومية.

 

وتوضح المصادر أن ميلشيا الحوثي المتمردة بدأت الفرار والتراجع نحو مناطق محافظتي عمران وصنعاء,  نتيجة الضغط المستمر والشرس للقوات الحكومية.

 

وتبين المصادر أن خسائر فادحة طالت صفوف ميلشيا الحوثي المتمردة خلال الساعات الـ 24 الماضية.

 

وبحسب المصادر أن هذا التقدم يأتي بعد توافد قبائل من محافظتي مارب وشبوة بكافة عتادها لمساندة القوات الحكومية ودحر ميلشيا الحوثي المتمردة.

 

وتلفت المصادر إلى أن رجال القبائل يواصلون التوافد والاحتشاد والالتحاق بخط المواجهات إلى جانب القوات الحكومية.

 

وبالتزامن مع ذلك تفيد المصادر أن مقاتلات التحالف العربي مستمرة بشن غارات جوية مكثفة ودقيقة على تحركات وتعزيزات ميلشيا الحوثي المتمردة في الجوف ومحيطها من جهتي عمران وصنعاء.

<