أول تعليق للحكومة الشرعية على خطاب العميد طارق صالح

علق السفير اليمني للحكومة الشرعية لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)،محمد جميح على خطاب العميدطارق صالح قائد قوات المقاومة الوطنية في الساحل الغربيبالحديدة.

 

وقال السفير جميح: خطاب العميد طارق صالح أمس كان تصالحياً، ويحتاج تطبيقاً عملياً على الأرض، والتقاط الرسائل المتضمنة.

 

وأضاف: المنطق يقول إن طارق يحتاج الشرعية، لتكون قواته حكومية ورسمية، والشرعية تحتاج دمج قواته في معركة دحر الانقلاب.

 

وأشار جميح إلى أن الحوثي يرى في الحكومة الشرعية وقوات طارق صالح أعداء، مضيفاً: "وأنتم ترون أنفسكم شركاء متشاكسين".  

 

وكان العميد طارق وجه الخميس طلبا هاما الى رئاسة الجمهورية، بتوحيد الصف وتحرير تعز والحديدة والعاصمة صنعاء من مليشيا الحوثي الإنقلابية.

 

ودعا طارق في خطاب القوى السياسية والحزبية والجيش الوطني والحكومة الشرعية، بقوله" يجب أن تكون بوصلتنا واحدة إذا أردنا التخلص من هذا الكهنوت الجاثم على صدورنا، يجب أن يراجع الجميع أنفسهم لما هو في مصلحة اليمن واليمنيين ومصلحة الشعب ومصلحة المواطن، يجب أن نبقى على تراب هذه الأرض موجودين".