مراقبون يتوقعون انفجار الوضع عسكريا في خمس محافظات يمنية خلال الساعات القادمة

حذر مراقبون وسياسيون يمنيون من انفجار الأوضاع في الساعات القادمة في أكثر من محافظة يمنية بين قوات الانتقالي المدعومة إماراتيا وبين قوات الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً.

 

وتدوال نشطاء يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و "تويتر" معلومات عن استعدادات عسكرية من قبل قوات الانتقالي الجنوبي لتفجير الأوضاع في أبين وشبوة وحضرموت وسقطرى في الجنوب ومحافظة تعز وسط البلاد.

 

وأشار النشطاء إلى أن قوات الانتقالي المدعوم إماراتيا يسعى لتفجير الوضع في سقطرى بعد إفشال محاولة انقلابة في الأيام الماضية، واستغلال مطالب الناس العادلة في حضرموت، ويحشد عسكرياً في شبوة وأبين، بالإضافة إلى محاولة تفجير الاوضاع في التربة ب تعز.

 

وكانت قوات العمالقة الجنوبية في الساحل الغربي ، دفعت بتعزيزات كبيرة الى عدن، متجهة الى ابين لاستكمال السيطرة عليها ومن ثم الانتقال للسيطرة على شبوة.