الحكومة اليمنية تغادر عدن بعد تصعيد المجلس الانتقالي ودعوة أنصاره (تفاصيل)

غادرت الحكومة اليمنية مدينة عدن، اليوم الخميس، متوجهة للرياض وذلك بعد اعلان التصعيد من قبل المجلس الانتقالي ضد تواجدها في عدن.

وكان عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، دعا انصاره إلى اجتماع في العاصمة المؤقتة عدن، يوم السبت القادم، ويتوقع أن يكون هناك تصعيد ضد الحكومة كما حدث في يناير ٢٠١٨م.



ويرى مراقبون للوضع في عدن أن هذا التصعيد كان السبب الذي دفع الحكومة اليوم إلى المغادرة إلى الرياض تجنباً لأي اصطدام مع عناصر المجلس الانتقالي الذي يتزعمه "عيدروس".

ومؤخرا تصاعدت حجة الاتهامات للحكومة وقوات الحماية الرئاسية في الجنوب من قبل قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً، وكانت اشتباكات الضالع بين ألوية الحماية الرئاسية وقوات الحزام الأمني، دليل على التصعيد الذي يقوم به المجلس الانتقالي تجاه الحكومة والقوات الموالية للشرعية اليمنية.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص