عاجل:اشتباكات عنيفة بين الحوثيين وقبائل ”حاشد” شمال صنعاء وسقوط قتلى وجرحى وتفجير منازل

عت اشتباكات مسلحة، بين عناصر من مليشيات الحوثي، وأفراد من قبيلة ذو سبتان في مديرية قفلة عذر التابعة لقبائل حاشد، بمحافظة عمران شمالي صنعاء. وقالت مصادر محلية، إن الاشتباكات، اندلعت، بعد قدوم حملة امنية للحوثيين بغرض الزام قبيلة ذو سبتان تسليم رهائن في نزاع بينهم وبين ذو زاهر من بلاد الاهنوم بمديرية المدان على الحد الفاصل بين القبلتين وهو ما رفضه سبتان كونهم يتهمون ذو زاهر بالاستقواء بمحافظ الحوثي بعمران فيصل جمعان متهمين الاخير بالتعصب المناطقي والانحياز القبلي لذو زاهر مما أدى الى المواجهات. وذكرت المصادر ان أفراد قبيلة ذو سبتان تمكنوا من إعطاب طقمين وقتل أربعة من عناصر المليشيا بينهم قيادي يدعى أبو أحمد المؤيد وجرح اخرين. وأضافت المصادر أن مليشيا الحوثي، ارسلت تعزيزات مسلحة قامت بتفجير منزل شيخ قبيلة ذو سبتان محمد علي سبتان ، وتعرض منزل ابن عمه منصور ناصر سبتان لاضرار جسيمة. وتضاربت الأنباء حول مصير الشيخ محمد سبتان فبينما مصادر تفيد مقتله مع ابن عمه منصور فيما تؤكد أخرى بأنه هرب مع أسرته وابن عمه قبل مجيء حملة التعزيزات للمليشيات فاكتفت بتفجير منزله ومازالت تحصار القرية للبحث عنه والمطالبة بتسليم رهائن من القبيلة والقبائل المجاورة خوفا من تمردها بعد أنباء عن توافدها لمساندة ذو سبتان وانشقاق بعض الموالين للمليشيا بعد اتهامهم للحوثيين بالغدر بهم وتفجير منازلهم بعد ان ضحوا بابناءهم معهم و لا تزال الاوضاع متوترة بين الجانبين. الجدير ذكره أن اشتباكات بين قبيلتين اخريتين كانت قد وقعت قبل أيام في منطقة الكدنة بنفس المديرية بين الوراورة و ذو مشهف واستخدمت فيها مختلف الاسلحة وسقط فيها قتلى وجرحى بينهم امرأة غير أنها توقفت بعد تدخل متصلحين واخذ رهائن من الجانبين بسجن عمران . وتشهد مديرية عذر انفلاتا امنيا مستمرا وتصاعدا للنزاعات القبيلة في ظل غياب المليشيا سلطة الامر الواقع في فض الخلافات و التي يراى مراقبون ان مليشيا الحوثي غالبا ما تكون طرفا في هذه النزاعات المتكررة وانها تساهم على تغذيتها واشعالها لتفريق المجتمع وكسر شوكته واحيانا لاختبار ما يملكه من أمكانيات وسلاح كما تلجأ اليها للتخلص من خصومها ولفرض المزيد من الهيمنة ودعم طرف ضد اخر بهدف كسب ولاءه لها.
<