بيان صادر عن شرطة تعز بشأن قضية الطفل "رياض الزهراوي"

ت الإدارة العامة لشرطة محافظة تعز، الثلاثاء، بياناً توضيحياً، بشأن الاشتباكات التي حدثت في حارة عمار بن ياسر (وسط المدينة) وقضية الطفل رياض الزهراوي. وقالت شرطة تعز بيان لها، إنها تلقت بلاغاً "يوم الاثنين" عن حدوث اشتباكات في حارة عمار بن ياسر بعصيفرة، نتج عنها مقتل شخص وثلاثة جرحى، وعلى الفور صدرت توجيهات مدير عام الشرطة العميد منصور الأكحلي، إلى القائد الميداني للحملة الأمنية المقدم نبيل الكدهي ومدير قسم شرطة الثورة النقيب اسكندر الشوافي، بالتحرك إلى المكان والسيطرة على الموقف. وأضافت، أنه بالتنسيق والتعاون مع اللواء 170 دفاع جوي واللواء 22 ميكا ومدير الأمن السياسي العميد عبدالواحد سرحان، تمت السيطرة على الموقف وإيقاف الاشتباكات، وتم نقل الطفل رياض علي سيف الزهراوي إلى إدارة البحث الجنائي للتحفظ عليه وحمايته، وتم تكليف طقمين من الحملة الأمنية بحماية منزل الطفل وما زالت مستمرة إلى الآن. وأِوضح البيان، أنه تم إرسال فريق تحقيق من البحث الجنائي والمعمل الجنائي باشرا إجراءات التحقيق بملابسات القضية، وأن الأجهزة الأمنية مستمرة بإجراءاتها لتعقب الجناة والمتسببين في الحادثة، وذلك بمتابعة وإشراف مباشر من قِبل مدير عام شرطة تعز. وأعربت شرطة تعز، عن شكرها لكل المتفاعلين والمتعاطفين مع القضايا الأمنية وكل ما يمس حقوق الناس وممتلكاتهم، وأهابت بالجميع تحري الدقة والمصداقية والابتعاد عن المناكفات وتوظيف القضايا الأمنية في تأجيج الصراعات والنيل من مؤسسات الدولة والتشكيك في جهودها لإرباك الوضع العام.
<