مجاميع كبيرة من افراد «لواء عسكري» يفرون من معارك الحديدة

رت مجاميع كبيرة من افراد لواء عسكري يسيطر عليه الحوثيين , من معارك الساحل الغربي مع اشتدادها وتضيق الخناق على الانقلابيين. واكد مصدر خاص لموقع مأرب برس الاخباري «ان مجاميع من اللواء العاشر المتواجد في منطقة باجل بمحافظة الحديدة (غرب اليمن) فرت باسلحتهم الشخصية امس الجمعة». وسبق لزعيم الانقلابيين عبدالملك الحوثي «ان ظهرا في اخر خطاباته منكسرا يحذر مليشياته من الهرب ومقرا بهزيمتهم في الحديدة التي باتت على موعد مع التحرير». وتعيش جماعة الحوثي «ازمة مقاتلين في صفوفها مع تزايد خسائرها الكبيرة في الارواح والعتاد بعد ان ضيق الجيش الوطني الخناق عليهم واقترب من دحرهم من مدينة الحديدة الساحلية». كما افرز هذا الوضع العسكري المتأزم لدى الحوثيين خلافات داخلية كبيرة عصفت بهم وصلت حد الامر باعدام عددا من المشرفين الانقلابيين بتهمة الخيانة العظمى».

<