قناة العربية تكشف المسافة الحقيقية التي تفصل قوات الجيش الوطني عن مدينة الحديدة (صورة)

فاد مراسل قناة "العربية" بالأراضي اليمنية بأن قوات الشرعية باتت على بعد 15 كيلومتراً من مدينة الحديدة. وأضاف أن قوات الشرعية استولت على أسلحة ثقيلة وصواريخ كانت بقبضة الحوثيين، فيما تدور في الوقت الحالي معارك عنيفة في محيط مطار الحديدة. وكانت الميليشيات الحوثية بدأت، الثلاثاء، بتنفيذ عمليات سلب ونهب للمؤسسات الموجودة في الحديدة، وعلى رأسها فرع المصرف المركزي، تمهيداً على ما يبدو للانسحاب من المدينة. فقد شهد عدد من شوارع محافظة الحديدة انسحاباً مفاجئاً للحوثيين من النقاط الأمنية التابعة للميليشيات، والتي تم نشرها منذ اجتياحها للمحافظة، وذلك تزامناً مع فرار عدد من المشرفين الحوثيين إلى جهات مجهولة. وتأتي تلك الانهيارات المتسارعة للحوثيين بمحافظة الحديدة في الوقت الذي يحقق فيه الجيش الوطني تقدماً وانتصارات متتالية في جبهات الساحل الغربي، والتي بدأت تقترب لتحرير محافظة الحديدة من قبضة الميليشيات. وتسبب التقدم المباغت للقوات المشتركة نحو الحديدة في إثارة حالة واسعة من الهلع في صفوف الميليشيات، ما أجبر زعيمها عبد الملك الحوثي على استشعار هزيمته الوشيكة، وقيامه بتوجيه خطاب، يتوسل فيه إلى القبائل للدفاع عن الحديدة، ويحذر أنصاره من التهاون والتقصير ويحضهم على الحشد والتدافع نحو الجبهات للقتال. وعلى وقع حالة الذعر التي اجتاحت صفوف الميليشيات، أفادت مصادر حزبية في المدينة لـ"الشرق الأوسط" بأن كثيراً من القيادات المحلية التي كانت خاضعة للانقلابيين بدأت فتح قنوات اتصال مع القوات المشتركة من أجل طلب الأمان.

<