صالح يظهر من جديد ويكشف عن سبب العجز عن دفع رواتب الموظفين

قال الرئيس السابق علي عبدالله صالح أن سبب العجز عن دفع الرواتب هو من وصفه بالعدوان السعودي.
وأضاف صالح في حوار يبث غدا على قناة اليمن اليوم التابعة له أن الحرب الاقتصادية التي فرضتها دول من وصفها بالعدوان وانعدام السيولة النقدية وتوقف المنح المالية الخارجية للبنك المركزي ، ونهب ايرادات الصادرات النفطية والتجارية والسمكية من الموانئ والمنافذ البحرية والبرية التي تسيطر عليها دول التخالف والشرعية هي المتسببة في العجز عن دفع الرواتب. مشيرا إلى أن من يرى غير ذلك لايفهم في تداعيات الحرب وآثارها على السياسة والاقتصاد

وأضاف في حواره ان الحوثيين  ليسوا انقلابيين لأن هادي هو الذي سلمهم الدولة والسلطة ثم استقال وترك فراغا دستوريا وسياسيا كبيرا .. وهرب .

وتأتي تصريحات صالح متناقضة مع ما يصرح به أنصاره في وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي حيث يتهم الحوثيين بسرقة إيرادات الدولة ورفض صرف رواتب الموظفين المتأخرة منذ أكثر من 6 أشهر بحجة دعم المجهود الحربي والعدوان.

يذكر أن المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ تقدم بمبادرة جديدة لوقف العمليات العسكرية على الحديدة والإشراف على ميناء الحديدة بمعية طرف يمني محايد وتشكيل لجنة لاستلام إيرادات الدولة من كل المحافظات سواء الخاضعة لسيطرة الحوثيين أو الشرعية لصرف رواتب الموظفين إلا أن الحوثيين وصالح رفضوا المبادرة واتهموا ولد الشيخ بمقايضة ميناء الحديدة برواتب الموظفين.