قيادي جنوبي يرفض قرارات حكومة هادي ويتسبب بتوقف تشغيل المحطة الكهربائية في حضرموت

المحطة الغازية بحضرموت

المحطة الغازية بحضرموت

فاد مصدر مسؤول في شركة الجزيرة للخدمات النفطية تفاصيل جديدة عن المتسبب في تأخر تشغيل الكهرباء عن أهالي حضرموت .
 
واوضح المصدر بقوله "أنها وبناء على القرارات التي أصدرها رئيس الحكومة اليمنية الدكتور احمد عبيد بن دغر بتسليم جزء من مستحقاتنا المالية أصدرت توجيهاتنا فوراً للعاملين والمهندسين بإعادة تشغيل المحطة الغازية بوادي حضرموت وتزويد المواطنين بالتيار الكهربائي. "
مضيفاً "الا ان مهندسي المحطة فوجئوا عند وصولهم إلى مدينة سيئون وتأمين تحركهم  إلى موقع المحطة في (خرير) بقطاع عشرة النفطي  بمنعهم من دخول المحطة مساء أمس."
 
وأوضح المصدر أن المهندسين العاملين أبلغوا إدارة شركة الجزيرة  "إن السلطة المحلية بحضرموت أخبرتهم بأن المحطة شغالة ولا داعي لمهندسين لتشغيلها ."
وعليه فإن شركة الجزيرة للخدمات النفطية تحمل السلطة المحلية اعاقة تشغيل المحطة من خلال منعها للمهندسين تشغيل المحطة واستمرار اطفائها.
 
كما طالب المصدر القيادة السياسية ورئاسة الحكومة ووزارة الكهرباء والجهات الأمنية المختصة بإيقاف العبث بخدمات المواطنين من قبل الوكيل وقيادات السلطة المحلية وتدخلها السافر الذي يضر بمصلحة المواطن أولاً، وسمعة مؤسسة الجزيرة. 
 
مشدداً "على ضرورة التدخل لحماية المستثمرين والتجار والممتلكات التجارية والعاملين فيها وتحميل كافة الشخصيات النافذة المسؤولية الكاملة عن سلامة المحطة وكذا المهندسين وكافة العاملين فيها بعد التهديدات الواضحة والصريحة التي أطلقها الوكيل بن حبريش."
 
وثمن المصدر الدور الذي تقوم به رئاسة الحكومة ووزارة الكهرباء بالوفاء بإلتزامتها أمام المواطنين والشركات العاملة في حضرموت.