مشائخ قبلية بمديرية حصوين يؤكدون تضامنهم مع الشيخ ياسر الأسد.. لهذا السبب

عقدت قبائل كلشات بمديرية حصوين اليوم  الخميس، بمنطقة الوادي لقاءً تشاورياً للتضامن وإعلان وقوفهم مع  الشيخ ياسر عبدالله الأسد كلشات في مطالبه المشروعة لصرف مستحقاته المالية لدى قيادة السلطة المحلية بالمحافظة، ورفض كافة أشكال الظلم والاجحاف المتعمد بحقه، دون أية مبررات او مصوغات قانونية.

وخلال اللقاء الذي حضره عدد من أعيان ووجهاء وشيوخ كلشات قدم الشيخ ياسر الأسد شرحاً مفصلاً حول الموضوع، مشيراً إلى أنه يمتلك كافة المستندات والمستخلصات والعقود التي تثبت مشروعية مطالباته، وانسجامها مع القوانين والنظم المعمول بها، وأوضح أن امتناع السلطة المحلية بالمحافظة عن صرف مستحقاته لايستند لأية مصوغات قانونية، مضيفاً أن قيادة السلطة المحلية لم تكن بمستوى المسؤولية وأن طريقة تعاملها مع المقاولين لم يراعي أسس العدالة والمساواة بين كافة رعاياها، مؤكداً أنه لن يسمح لأي كان بأخذ حقوقه الشخصية دون وجه حق.

من جهتم عبر الحاضرون من شيوخ وأعيان كلشات عن مساندتهم الكاملة للشيخ ياسر الأسد، ودعوا السلطة المحلية إلى الوفاء بما عليها من التزامات وحقوق للمواطنين، معبرين عن أسفهم للطريقة التي تعاملت بها السلطة مع القضية والتنكر لحقوق المقاولين رغم أنها الجهة الوحيدة المعنية بسداد ودفع مستحقاتهم كونها التي أبرمت عقود العمل ووقعت الاتفاقيات،

وبعد نقاش مستفيض وتداول الموضوع اجمع الحاضرون على تكوين وفد من شيوخ القبائل لمقابلة قيادة السلطة المحلية بالمحافظة، ومقابلة المحافظ والمسؤولين لإتاحة الفرصة أمام الجهود المبذولة في حل الإشكالية بطريقة مباشرة مع الجهات المعنية، وعبر العديد من الشخصيات والوجهاء عن ثقتهم أن السلطة المحلية لن تكون حجر عثرة أمام المصالح العليا للشعب وحرصها على استمرار الامن العام والسلم الاجتماعي بعيدا عن أي تبعات قد تكون الأسباب التي تقف وراءها يسيرة وإمكانية معالجتها وفق للنظام والقانون.

<