أضخم فعالية شعرية وثقافية في اليمن .. ماذا تعرف عن مسابقة الرياشية للشعر الشعبي» التي تجري حاليا بمشاركة أفضل الشعراء اليمنيين؟

وصلت سفينة الشعر والأدب إلى مرساها ، حيث انتهت آخر مراحل مشوارها المبارك يوم الأحد الموافق 31أكتوبر2021 ولم يتبق سوى الكشف عما تحمله من الدرر الثمينة بإعلان نتائجها، تعتبر أضخم فعالية شعرية وثقافية في اليمن حالياً ، فماذا تعرف عنها ؟

انها مسابقة الرياشية للشعر الشعبي» التي جرت بمشاركة أفضل الشعراء اليمنيين من غالبية محافظات الوطن ودول الاغتراب؛ بهدف دعم ومساندة المبدعين من الشعراء و تسليط الضوء الجماهيري عليهم ، وتشجيع المواهب الشعرية والأدبية ، وتخليد أعمالهم الشعرية ، وتكريمهم بما يستحقون ، والنهوض بالشعر الشعبي وتطوير وتهذيب وتحديث ادواته واساليبه من خلال النقد والتقييم العلمي لنصوصهم ، والارتقاء به وبشعرائه والترويج له في الأوساط الشعبية ، وإحياء الدور الإيجابي للشعر الشعبي في الثقافة العربية .

بدأت فكرة ، نالت استحسان النخبة الثقافية من أبناء الرياشية وقوبلت بحماس كبير وواسع من الشعراء الذين أبدوا استعدادهم للمشاركة فيها والتفاعل معها ، وتمكن شباب الرياشية خلال وقت قصير من تحويلها إلى فكرة أكثر شمولية وتنظيم وعمق ثقافي .

   هدفها ترسيخ حضور الشعر الشعبي اليمني المتجدد ، وتشجيع وتقدير الشعراء والمبدعين للمضي قدماً نحو آفاق أرحب للإبداع والتميز ، ورفع مستوى الاهتمام والإقبال على الشعر وزيادة الوعي الثقافي والمعرفي ، ولتحقيق الاهداف واصلت اللجنة المنظمة وإدارة المسابقة جهودها في سبيل انجاح مشروع المسابقة والتي انتهت مرحلة الاخيرة بنجاح ، كما حققت نجاحاً واسعاً في كل مراحلها .

   ولأن كل فكرة جريئة بحاجة للدعم والرعاية ، لم يتردد ابناء الرياشية من اصحاب الايادي البيضاء الذين يؤمنون بأن للشعر رسالة سامية ذات تأثير قوي ، فسارعوا بتقديم الدعم السخي والرعاية الوافية والمساندة المعنوية وتشجيع القائمين على مسابقة الرياشيــــة للشعــــرالشعبــي في نسختهاالاولى????، فكانوا السند القوي وشاركوا في صنع هذا النجاح المبهر بدور رئيسي ، انهم رعاة الأدب والثقافة الافاضـــــل  : الاستاذ عبد الناصر الشيبه ابوجمال الاستاذ مسعد الرياشي ابواحمد  الاستاذ رفيق المملوح ابو كنان الاستاذ عادل الحربي ابوغيث الاستاذ جبر الجلهم ابومحمد

وبمساندة ودعم : الاستاذ صلاح المنتصر ابو آثار الاستاذ جبر المثيل ابويوسف. 

       هؤلاء الرجال المخلصين الذين حققوا النجاح في حياتهم والذين تمكنوا من كسب احترام الجميع ونالوا الكثير من التقدير والامتنان في منطقة الرياشيــــة وغيرها من المناطق المجاورة ، وذلك نظير ما يقدمونه من أعمال خيرية واجتماعية متعددة ومنها رعاية الأدب ،عُرفوا بحبهم لليمن ولمنطقة الرياشية خصوصا وارتباطهم الوثيق بها رغم تواجدهم في دول الاغتراب منذ زمن طويل .

   تحدث الراعي المؤسس الاستاذ عبدالناصر الشيبه عن أهمية تشجيع المبدعين وتكريمهم وأن ذلك يعتبر استثماراً ذكياً في طبقة المبدعين والمميزين والرواد، مؤكدا على ضرورة تحفيز المبادرات والمنتديات الثقافية في الرياشية وغيرها.      وتطرق إلى ان منطقة الرياشية منطقة الحب والسلام ونموذج للإبداع والتميز والثقافة مؤكدًا أنه لا يمكن أن نصنع نصراً إلا بالثقافة والإبداع  والحرية والمعرفة.

فيما أكد الراعي المؤسس الاستاذ مسعد الرياشي ابو احمد وبكونه متذوقاً مميّزاً للشعر :  أن الفوز هو للجميع وأن المشاركة هي بحد ذاتها فوز، مشيداً بالرصيد الزاخر من المواهب والابداعات الأدبية والثقافية للشعراء، والتي تحتاج هكذا فرص للظهور على العلن .

 واشار الراعي المؤسس الاستاذ رفيق المملوح ابو كنان إلى مميزات المسابقة ودورها الثقافي والإبداعي، منوهاً بدعم الاخوة الداعمين  للمسابقة التي أسهمت في انطلاقها وسط انقطاع لمعظم المؤسسات الثقافية.

وتحدث الراعي المؤسس الاستاذ عادل الحربي حيث قال : الرياشية رمز من رموز الحضارة والتاريخ، رسمت حضورها وأثبتت جَدارتها من خلال مبدعيها ومناضليها، وهي المنطقة القدوة في الكفاح والإصرار والابداع والتألق".

وأكد الراعي المؤسس الاستاذ جبر الجلهم  على ترسيخ اهمية الشعر الشعبي بكل السبل.. وتشجيع الشباب المهتم بهذا النوع الراقي من الأدب، الذي يحكي ويعبر عن ثقافتنا وتاريخنا وعراقتنا.

وقال الداعم والمساند للمسابقة الاستاذ صلاح المنتصر ابو اثار :  ان الشعر الشعبي جوهرة ثمينة وايقونة بها الكثير من الجماليات التي تعكس ثقافة الشعوب.

واخيرا قال الاستاذ جبر المثيل الداعم الدائم للفعاليات الرياضية والادبية :  نظرا لما للشعر من أهمية في تهذيب النفس والارتقاء بالفكر، ومما له من حضور متجذر في ثقافتنا الأصيلة، ووجداننا العربي، وتكريما للشعر و الشعراء ، وللغة العربية الغراء، أُطلقت مسابقة الرياشية للشعر الشعبي في نسختها الأولى وستستمر ان شاء الله ونحن سنكون مع القائمين عليها بكل الامكانيات.

الجدير بالذكر انه تم رصد جوائز نقدية تعتبر كبيرة خاصة في نسخة اولى لفعالية شعرية وطنية، على النحو التالي :   - المركز الأول (1.000.000) مليون ريال.  - المركز للثاني (500.000) خمسمائة  ألف ريال.  - المركز الثالث (300.000) ثلاثمائة ألف ريال.

- شاعر الجماهير (200.000) مائتي ألف ريال ولقب شاعر الجماهير اضافة الي جائزة تشجيعية مقدمة من الداعم والمساند للمسابقة القيل ابواثار صلاح المنتصر بنصف مليون ريال.

وحسب رئيس اللجنة المُنظّمـــة للمسابقة سوف يكون حفل الختام في مملكة البحرين خلال الفترة القريبة القادمة ، وجاري الاعداد لذلك ، بما يليق بالفعالية الغالية ورعاتها الكرام ، بينما لا تزال لجنة التحكيم الموقرة تدرس القصــــائد المتأهلة للنهائي الكبير، وسوف تعلن النتائج خلال اسبوعين تقريباً.

هنيئاً للشعر الشعبي هذه المبادرة الهامة التي ستؤتي ثمارها وتصنع اثراً واضحاً في الساحة الشعرية اليمنية، والتي وجدت لتستمر بإذن الله تعالى .

<