اول محطتين كهربائيتين تعملان بنظام بي ام تي تؤول ملكيتهما للدولة وسط ارتياح كبير من أهالي حضرموت 

 

وقعت شركة الأهرام طاقة، محضر استلام وتسليم، لمحطتي التوليد في منطقتي الغرف وبدرة التابعة للشركة، للمؤسسة العامة للكهرباء في حضرموت الوادي لتعود مليكتها للدولة، تعمل بنظام بي او تي وذلك تنفيذا للعقد الموقع بين الطرفين لشراء الطاقة، بموجب توجيهات محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن فرج البحسني بهذا الخصوص. وتأتي هذه الخطوة المتمثلة بقيام شركة الأهرام تحويل ملكية المحطتين للدولة، هي الخطوة الأولى في تاريخ اليمن، وتعتبر شركة الأهرام الشركة الأولى التي التزمت بتنفيذ العقد والاتفاق بين الطرفين، وقامت بتحويل أول محطتين كهربائيتين تأجير طاقة مشتراه الى ملكية الدولة بنظام بي او تي.

 

وأشاد عدد من أهالي محافظة حضرموت، بهذه الخطوة التي اعتبروها مكسباً كبيرا لكل أبناء وأهالي المحافظة ، مقدمين الشكر والتقدير لشركة الأهرام. وبموجب المحضر الذي عمدته السلطة المحلية بالوادي والصحراء وجرى التوقيع عليه من وكيل المحافظة لشؤون الوادي والصحراء وقيادة شركة الأهرام ، تمت عملية الاستلام والتسليم للمحطتين وتحول الملكية للدولة ممثلة بالمؤسسة العامة للكهرباء في وادي حضرموت.

 

وكان رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ومعه وزير الكهرباء والطاقة د. انور كلشات ومحافظ حضرموت، قد افتتحوا في ابريل الماضي، في مديرية الشحر بمحافظة حضرموت، وبتمويل من السلطة المحلية، مشروع محطة الشحر لتوليد الطاقة الكهربائية بقدرة 40 ميجا وات، ، والتي نفذتها شركة الأهرام طاقة وتم بناءها بأحدث التقنيات والمواصفات وتعمل بوقود المازوت والغاز، وذلك بحضور المدير العام للشركة مسعود حسن جيد وعدد من المهندسين من شركتي الاهرام طاقة ش .م.ح وعدد من المهندسين من الشركة المصنعة وارتسيلا العالمية واللتان نفذتا المشروع في وقت قياسي وبأحدث الطرق العالمية. وتعمل المحطة بالتقنيات الحديثة التي تستخدمها في التوليد، وقابلية التوسعة لزيادة الطاقة الإنتاجية الى 60 ميجا وات.

<