تصفية المتعاونين مع الحوثي يصل الى "الأمن الوقائي" وهذا ما حصل في عمران

واصل مسلسل التصفية التي تقوم به ميليشيا الحوثي الارهابية تجاه المتعاونين معها ،حيث اقدمت ، فجر الثلاثاء 6 أبريل/ نيسان 2021م،  على قتل المواطن محمد دغيش داخل منزله الكائن بمدينة عمران القديمة، بعد أن طوقت المكان ومنعت الخروج والدخول إليه حتى استكملت جريمتها.   وأفادت المصادر بأن المواطن محمد دغيش قُتل برصاص مليشيات الحوثي في مدينة عمران، إثر خلافات نشبت بينه وقيادات حوثية من خارج المحافظة.   وتشير المصادر أن المواطن محمد دغيش، بالرغم من خلافه الظاهر للمليشيات، إلا أنه كان على ارتباط وثيق بجهاز الأمن الوقائي التابع للجماعة، وقدم خدمات كبيرة لهم خلال الثلاث السنوات الماضية، حيث أكدت مصادر خاصة ارتباط دغيش بقيادات حوثية مثل فارس الحباري وغيره، وبعد أن استغنت عن خدماته قررت تصفيته في ظروف غامضة.   ويرى مراقبون أن المليشيات الحوثية في عمران اتخذت منهجية التصفيات لكل المتعاونين معها، وتلفيق تهم إليهم مثل الانتماء للقاعدة وداعش وغيرهما.

<