انفراجة وشيكة لازمة المشتقات النفطية في مناطق سيطرة المليشيات الحوثية

وصلت، يوم امس الأحد، عشرات السفن المحملة بالمشتقات النفطية والمواد الغذائية، إلى ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية.

وتداولت وسائل إعلام محلية، وثيقة رسمية صادرة عن مؤسسة موانئ البحر الأحمر بالحديدة، والواقعة تحت مليشيا الحوثي، تؤكد دخول عشرات السفن المُحمّلة بالمواد الغذائية، والأدوية، والمشتقات النفطية، إلى ميناء الحديدة؛ لتدحض المزاعم الحوثية بوجود حصار على محافظة الحديدة، الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية.

 

وبحسب الوثيقة، فإن 13 سفينة محملة بالبترول والمازوت والديزل والغاز، وصلت الأحد إلى ميناء الحديدة، إضافة إلى سفينة محمّلة بالمستلزمات الطبية، وسبع سفن محمّلة بالأرز والقمح والدقيق وغيرها.

ومنذ عدة أشهر، تشهد المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، أزمة خانقة في المشتقات النفطية، وتتهم المليشيات الحكومة الشرعية والتحالف العربي بالوقوف خلف الأزمة ومنع السفن النفطية من الدخول إلى ميناء الحديدة .

والجمعة الماضية، اتهمت الحكومة الشرعية مليشيا الحوثي بتضليل المجتمع الدولي من خلال افتعال أزمة المشتقات النفطية في مناطق سيطرتها، وادعائها أن هناك حصار على دخول الوقود عبر ميناء الحديدة والمنافذ البرية، مؤكدة افتعال المليشيا للأزمة بهدف جني المزيد من الأموال لتمويل حروبها ضد اليمنيين.

<