انتصارات جديدة في مارب .. وإحكام السيطرة على مواقع استراتيجية .. "تفاصيل"

أعلن الجيش اليمني إحراز قواته تقدما ميدانيا في محافظة مأرب (شرق البلاد)، بعد هجوم نفذته على مواقع مسلحي الحوثي في الأطراف الغربية من المحافظة الغنية بالنفط. وذكر موقع "سبتمبر نت" الناطق باسم وزارة الدفاع اليمنية، أن هجوما نفذته قوات الجيش على مواقع مليشيا الحوثي في جبهة المشجح في مديرية صرواح، غربي مأرب. وأسفر الهجوم بحسب الموقع، عن السيطرة على مواقع استراتيجية في الجبهة ومقتل 45 عنصرا حوثيا وجرح آخرين، واستعادة كميات من الأسلحة.

ولم يشر الموقع إلى الخسائر في صفوف القوات الحكومية.

من جهته، أفاد المركز الإعلامي التابع لمحور تعز ( أعلى سلطة عسكرية)، بأن الحوثيين استهدفوا مركزا لاستقبال وتوزيع مساعدات إنسانية في منطقة الكدحة، التابعة لمديرية المعافر غربي المحافظة.

وقال المركز في بيان له، مساء الأحد؛ إن نحو 20 سقطوا بين قتيل وجريح من المدنيين وجنود بينهم 4أطفال، جراء هجوم صاروخي شنه الحوثيون على مدرسة طارق بن زياد، في أُثناء توزيع مساعدات إغاثية للأهالي والنازحين العائدين إلى منازلهم في منطقة الكدحة، التي تم استعادة السيطرة عليها الأسبوع الماضي. ووفق مركز الجيش بتعز، فإن الهجوم الحوثي جرى بصاروخ باليستي تعرضت له المدرسة التي تستخدم كمركز استقبال للنازحين الذين بدأوا في العودة إلى منازلهم، عقب طرد الحوثيين منها بعد سيطرتهم عليها منذ سنوات. وكان الجيش اليمني، قد أعلن الأسبوع الماضي، تحقيق قواته تقدما واسعا في الريف الغربي من تعز، بعد سيطرتها على مديريتي جبل حبشي والمعافر بالكامل وعلى عدد من المناطق في مديرية مقبنة، واستمرار تقدمه نحو منطقة البرح المتاخمة لمدينة المخا الاستراتيجية، القريبة من ممر الملاحة الدولي "باب المندب".

*عربي21

<