قرار عسكري هام يقلب موازين المعركة تجاه صنعاء بالتزامن مع تحركات ايجابية جنوبي مارب وتقدم متسارع في الجوف (تفاصيل

كشفت مصادر ميدانية، اليوم الاثنين، عن قرار عسكري هام يقلب موازين المعركة نحو العاصمة صنعاء بالتزامن مع تحركات ايجابية جنوبي محافظة مارب، في ظل استمرار المعارك لاكثر من إسبوعين، على وقع فشل قاسي لهجوم مليشيا الحوثي.

وقالت المصادر لـ"المشهد اليمني"، إن جبهة جنوبي مارب ستشهد تغير استراتيجي ايجابي خلال الايام القليلة القادمة، بدخول قوات جديدة الى المعركة لأول مرة، لتعزيز قوات الجيش اليمني المسنود برجال القبائل ومقاتلات التحالف العربي.

وبينت المصادر بأن جبهة غربي مارب ستشهد هي الاخرى تحول جديد ينفذه أبطال الجيش، بما يؤدي الى تحرير جبل هيلان الاستراتيجي بما يسهل السيطرة التامة على جبهة صرواح ورغوان والكسارة ومدغل.

ولفتت المصادر الى أن ذلك سيؤدي أيضا الى تسهيل مهمة الجيش والقبائل في تحويل المعارك صوب العاصمة صنعاء.

يأتي ذلك بعد أن حقق الجيش تقدم ميداني بهجوم مضاد شرقي مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، انطلق من مديرية رغوان شمالي غرب مأرب، تم خلاله استعادة مواقع جديدة على جبهات الاقشع والجدافر، بدعم واسناد من مقاتلات التحالف في مسرح حربي مفتوح شرقي مدينة الحزم.

<