هذا ما حدث للحوثيين على مشارف مأرب

محاولات مستميتة باتت بالفشل من قبل مليشيا الحوثي و مغامرة كانت نتائجها خاسرة ، فالمليشيا تنهار وتنكسر على اسوار مأرب وجثث القتلى مخيفة.

وأعلن الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، مقتل العشرات من مليشيا الحوثي، خلال قصف شنته قواته في محافظة مأرب (شمال شرقي اليمن) مسرح القتال الأعنف بين الطرفين.

 

وقالت وزارة الدفاع اليمنية عبر موقعها "26 سبتمبر"، إن "مدفعية الجيش استهدفت صباح اليوم، تحركات لعربات تابعة للحوثيين كانت تقل العشرات من عناصرهم في جبهة مَاس (مديرية مَدْغِل شمال غربي مأرب)".

وأضافت أن "القصف أسفر عن مقتل 40 عنصراً من الحوثيين وتدمير عربات نقل وعدد من الآليات القتالية التابعة لهم".

وأشارت إلى "إحباط قوات الجيش هجمات للحوثيين في جبهات الكسّارة والمَخْدَرة وهَيلان (شمال غربي وغرب مأرب)، عقب مواجهات أوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوف الجماعة بينهم قيادات ميدانية".

في السياق نفسه، "استهدف طيران التحالف تعزيزات للحوثيين كانت في طريقها إلى مناطق المواجهات في جبهة الكسّارة، ما أدى إلى تدميرها ومقتل وجرح عدد من عناصرهم"، حسب الدفاع اليمنية.

وفي وقت سابق أعلنت القوات الحكومية إسقاط طائرة مُسيّرة مفخخة تابعة للحوثيين أثناء تحليقها باتجاه مواقع عسكرية في جبهة المَشْجَح بمديرية صِرواح غربي مأرب.

وخلال الايام الماضية، استعادت القوات الحكومية مواقع من قبضة مقاتلي جماعة الحوثيين في جبهة المَخْدَرة غربي مأرب، في حين دمر طيران التحالف العربي منصة إطلاق صواريخ باليستية إلى جانب 4 صواريخ في الجبهة ذاتها، ومنصة صواريخ كاتيوشا في جبهة هَيلان بمديرية صِرواح غربي مأرب، وفقاً للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية.

<