سفير يمني سابق يوجه الاتهام للمجتمع الدولي والمنظمات الإغاثية بالاتفاق والشراكة مع الحوثيين

قال سفير اليمن السابق في سوريا عبدالوهاب طواف إن المواطن اليمني يصارع الموت في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية بينما المجتمع الدولي والمنظمات الإغاثية يقفان بأيدي مكتوفة.

وأوضح طواف أن المجتمع الدولي والمنظمات الإغاثية بسكوتهم وسياساتهم المرنة تجاه الحوثيين أصبحوا شركاء معهم في كل جرائمهم بحق الشعب اليمني.

وأكد طواف أن هجوم ميليشيا الحوثي الإرهابية على مأرب هي ضوء أخضر تلقته من المجتمع الدولي عندما تم رفعهم من قائمة المنظمات الإرهابية

وأفاد طواف أن المواطن اليمني يموت بينما المجتمع الدولي يتبادل الشرح كأنهم ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أو إعلاميين يشرحون الأحداث فقط لاغير، ولايقومون بعمل أي شيء لردع ميليشيا الحوثي على الرغم من معرفتهم التامة بأن هذه الميليشيا هي من تعرقل الحوار في اليمن.

<