صحفي بارز :الحوثيون يتوسلون لضباط الجيش في مأرب من أجل الانسحاب

كشف صحفي يمني مساء اليوم عن وجود محاولات حوثية للتواصل مع قيادات وضباط من الجيش الوطني في مأرب للانسحاب من المواجهات في محاولة بائسة بعد فشلها في تحقيق مآربها من هجومها على المحافظة.

وقال فتحي بن لزرق في تغريدة على حسابه بتويتر :" ‏منذ 4 أيام والحوثيون يجرون اتصالاتهم بكل جنود وضباط الجيش يتوسلون لهم بالانسحاب من جبهة مأرب ."

 

وأضاف قائلا :" جربوا كل وسائل الترغيب والوعود لكن هذه الاتصالات ذهبت سدى".

وتابع :"لجأ الحوثيون إلى مثل هكذا طرق بعد أن أيقنوا أن الوصول إلى عين الشمس أقرب من الوصول الى مأرب" . 

وتمكنت قوات الجيش الوطني، اليوم، من تحرير مواقع جديدة شرق مدينة الحزم، في محافظة الجوف.

وبحسب موقع وزارة الدفاع "سبتمبر نت " فإن قوات الجيش استعادت مواقع مهمة في جبهة "الدحيظة"، شرق مديرية المرازيق، عقب هجوم مفاجئ شنته على مواقع تمركز المليشيا التي لاذت بالفرار.

وأسفر الهجوم عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيا الحوثية، وتدمير آليات قتالية تابعة لها.

وأعلنت قوات الجيش الوطني، في وقت سابق اليوم، دحر مليشيا الحوثي الإرهابية من عدة مواقع في جبهة المخدرة وكسر هجوم في جبهة المشجح غربي محافظة مأرب شمالي شرق اليمن.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن مصدر عسكري قوله، إن "أبطال الجيش مسنودين برجال المقاومة الشعبية، دحروا المليشيات الحوثية من عدّة مواقع في جبهة المخدرة، خلال معارك حاسمة أسفرت عن خسائر بشرية ومادية في صفوف المليشيات".

وأوضح أن أبطال الجيش والمقاومة كسروا هجوماً لمليشيا الحوثي في المخدرة، ومن ثم شنّوا هجوماً معاكساً تمكنوا خلاله من تحرير عدد من المواقع واستعادة كميات من الأسلحة والذخائر.

<