معركة عسكرية فاصلة لتحرير ثلاث محافظات يمنية بالتزامن مع هجوم حوثي نحو مارب وتحرير مواقع جديدة

أفادت مصادر حكومية يمنية، اليوم الخميس، بأن الاستعدادات جارية لخوض معركة عسكرية فاصلة لتحرير ثلاث محافظات بالتزامن مع هجوم لمليشيا الحوثي نحو محافظة مارب النفطية، لليوم الثاني عشر على التوالي، وتحرير مواقع جديدة شرقي مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف.

وأكد رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها الدكتور معين عبدالملك في اجتماع نادر بقيادة المنطقة العسكرية الرابعة وعدد من قادة المحاور والألوية في مسرح العمليات الجنوبي، على المضي قدما في استكمال معركة تحرير ما تبقى من مناطق تحت سيطرة المليشيا الحوثية وخاصة في جبهات الضالع ولحج وتعز.

وشدد على ان أولى أولويات الحكومة هو استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب وتحقيق الاستقرار والتعافي الاقتصادي، وبناء جيش قوي على أسس مؤسسية ومهنية.

وناقش الاجتماع أوضاع الجبهات القتالية في اطار المنطقة العسكرية الرابعة واحتياجاتها، كما تدارس متطلبات التكامل بين الأجهزة العسكرية والأمنية، والخطوات المنجزة على طريق توحيد القرار العسكري والأمني تحت مظلة وزارتي الدفاع والداخلية تنفيذا لاتفاق الرياض.

يأتي ذلك بالتزامن مع اعلان الجيش اليمني عن تحرير مواقع عسكرية جديدة شرقي محافظة الجوف.

<