مأرب أمام منعطف تاريخي .. والبنوك المحلية وشركات الصرافة تفاجئ سكان مدنية مأرب بإجراء غير متوقع

أكدت مصادر محلية وشهود عيان في مدينة مأرب ان البنوك التجارية والمصارف العاملة (الصرافين) في المدينة تقوم منذ يوم الإثنين وحتى الساعة بتحميل ونقل السيولة النقدية المخزونة لديها إلى خارج المدينة.

واوضحت المصادر وشهود العيان أن بنك سبأ الاسلامي وبنك التضامن الاسلامي وبنك اليمن والكويت والبنك الاهلي اليمني والبنك اليمني للإنشاء والتعمير والبنك التجاري وبنك اليمن الدولي، وشركات النجم والحزمي والإمتياز وسويد وداديه وأخرين نقلوا عشرات المليارات من السيولة النقدية بالريال اليمني ومئات الملايين من العملة السعودية وعشرات ملايين الدولارات الاميركية.

ولفتت المصادر وشهود العيان الى أن معظم تلك الاموال قدتم نقلها الى سيئون ووادي حضرموت والى عتق بمحافظة شبوة الى خزائن فروع تلك البنوك التجارية وشركات الصرافة ماتسبب أزمة نقد وسيولة خاصة في الريال السعودي والدولار الاميركي.

واضافت المصادر وشهود العيان ان مخاوف كبيرة من حدوث انفلات امني وحالات سطو ونهب وسلب تقف وراء المخاوف التي اعترت البنوك التجارية والمصارف وشركات الصرافة تحسبا لإنهيار لقوات الجيش الوطني وسقوط مدينة مأرب بعد أن اصبحت على مرمى حجر من قوات الحوثي التي تهاجم المدنية من عدة محاور بغية اسقاطها والسيطرة عليها.

<