الشرعية تنقل خبراً ساراً في الأثناء.. والحوثيين يستسلمون كـ مجاميع ضخمة وتحول المعركة إلى هذه المحافظة

أكدت مصادر عسكرية، إستسلام مجاميع مسلحة من مقاتلي المليشيات الحوثية، بعد محاصرتها من قبل أبطال الجيش الوطني، في جبهة رحبة، جنوبي محافظة مأرب، شرقي البلاد.

وأضافت المصادر ان مجاميع من المليشيات الحوثية سلموا انفسهم لقوات الجيش الوطني، في جبهة علفاء، بعد اطباق الحصار عليهم من قبل ابطال الجيش.

 

وأشار المصدر إلى وقوع عدد كبير بين قتيل وجريح، إلى جانب أسر آخرين، بعضهم من أبناء محافظة عمران.

إلى ذلك  حققت قوات الجيش الوطني تقدمات ميدانية، والسيطرة على اعالي جبال جبهة صرواح، غربي مأرب.

وأظهرت صورة متداولة للعميد صالح لقصم الحارثي، قائد اللواء 163 مشاه، وهو في اعالي جبال صرواح غرب مأرب، مع قيادات الجيش الوطني، في مواجهة مليشيات الحوثي.

ولفت المصدر إلى تغيير موازين المعركه، حيث تستعد طلائع الجيش لاقتحام حزم الجوف، وتطهير باقي هيلان وسوق صرواح، والتقدم بتجاه رحبه، بهدف نقل المعركه إلى محافظة البيضاء.

 

<