ناطق الجيش الحكومي يتحدث عن اخر المستجدات الميدانية في محافظتي مأرب والجوف ويبارك الانتصارات الكبيرة (تفاصيل جديدة)

حيا الناطق الرسمي للقوات المسلحة، العميد الركن عبده مجلي الصمود البطولي لأبطال الجيش والمقاومة على امتداد الجبهات القتالية.. مباركاً انتصاراتهم الكبيرة التي ألحقت بالمليشيات الحوثية هزيمة قاسية تمثلت بالخسائر البشرية والمادية في جبهات محافظتي مأرب والجوف.

 

وقال العميد مجلي في حديث خصّه “سبتمبر نت” بأن الجيش اليوم الأحد حوّل هجمات وتسللات المليشيات الحوثية الإرهابية على بعض المواقع في جبهات الجدعان والمخدرة وصرواح وجبل مراد، إلى انتصارات.. مضيفاً “ردت قواتنا بهجومات مضادة، وكمائن محكمة أوقعت العشرات من المليشيات بين قتيل وجريح”.

 

وأشار إلى أن المليشيا حاولت الهجوم من أكثر من جبهة لإرباك الجيش والمقاومة، إلا أن يقظة الأبطال واستبسالهم حال دون تحقيق ذلك.. مؤكداً أن أبطال الجيش والمقاومة دحروا المليشيات الارهابية وكبدوها الخسائر الفادحة في الأرواح والمعدات وذلك في جبهات دحيضة والجدافر، شرق مدينة الحزم، مركز محافظة الجوف.

 

وأضاف أن طيران التحالف العربي كان له دور بارز في المعركة، حيث نفذ عدة غارات دمرت تعزيزات وآليات واطقم المليشيات.

 

إلى ذلك استنكر ناطق الجيش استمرار الصمت الدولي إزاء جرائم المليشيات الحوثية المتمردة، والتي تستهدف المدنيين بالقصف الممنهج والمتعمد بالصواريخ والقذائف والطائرات المسيرة، كما تستهدفهم بالقنص والألغام.

 

وقال إن إرهاب المليشيا لن يتوقف إلا باجتثاثها وهزيمة مشروعها الإرهابي المدعوم إيرانيا، ولن يكون ذلك إلا باستمرار وتيرة المعارك الهجومية في كل الجبهات القتالية لإيقاف نزيف دماء الضحايا من المدنيين، وإنهاء تمرد المليشيات واستعادة مؤسسات الدولة، واستكمال تحرير الوطن.

 

وأضاف أن قصف المليشيا الحوثية اليوم لمدينتي مأرب وتعز يأتي في إطار تحديها المستمر للقرارات الدولية وقبل ذلك تحديها لليمنيين وللشرعية الدستورية، وأنها ماضية في إرهابها وجرائمها التي لن تسقط في التقادم، وشعبنا اليمني سيواصل ثورته ضد الانقلاب والإرهاب، ولن ينسى حقه في القصاص من المجرمين الحوثيين.

 

<