يمني حوثي يشوه وجه طليقته بـ”الأسيد”.. والضحية تكشف عن تفاصيل زواج الجحيم! (صور)

روت فتاة يمنية شابة تدعى “العنود حسين شريان” وتبلغ من العمر 19 عاماً، مأساتها بعد طلاقها من أحد الحوثيين أُجبرت على الزواج منه بعمر 12 عاماً في صنعاء، بعد أن هاجمها “الأسيد”.

وتسبب طليقها في في تشويه وجهها وفقدان عينها اليسرى، وأصيبت بحروق من الدرجتين الثالثة والرابعة وذلك بهدف الانتقام بعد 4 سنوات من طلاقهما.

 

 

وقالت “العنود” : ”قام بشدي من شعري وسكب الأسيد عليّ، كان يضحك بينما كان يسكب الأسيد“. وتابعت: ”لم أستطع أن أفعل شيئا إلا أن أغمض عينيّ“.

وأوضحت أن ووالدتها قامت بتزويجها في عمر الثانية عشرة بعد أن تزوجت هي الأخرى بعد وفاة والدها، ووصفت “العنود” حياتها مع زوجها بـ ”جحيم في جحيم“، مشيرة إلى أنّه كان يضربها ويربطها بالأسلاك ويعتدي عليها. وفي أكتوبر الماضي، هاجمها زوجها السابق داخل منزل شقيقتها بعد رفضها العودة إليه.

وأضافت “العنود” : ”أريد من الشرطة والقضاء والمنظمات أن تأخذ حقي من هذا المجرم، لكنني أريد أيضا أن أعود لشبابي ولدراستي وللعمل. أريد أن استعيد حياتي“.

<