بعد تصنيفها جماعة إرهابية...قيادي حوثي يحذر جماعتة : “لا مخرج لكم الا بقبول مخرجات الحوار الوطني”

حذر القيادي الحوثي صالح هبرة جماعتة المصنفة أمريكياً منظمة إرهابية من عدم القبول بتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، معتبراً إياها “مخرجاً مشرفاً لكل اليمنيين”، حسب تعبيره.

وفيما يعد بحثاً عن مخرج لمليشيا الحوثي من مأزقي وتبعات الإنقلاب وتوصيفها كمنظمة إرهابية اعتبر هبرة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني “مبادئ ثابتة لبناء دولة مدنية عادلة تم التوافق عليها من قبل كل اليمنيين وغير مقيدة بوضعية فهي مبادئ ثابتة لا تتغير بتغير المشهد أو القوى”.

واكد صالح هبرة من خلال صفحته على موقع فيس بوك بانه لا يمكن لأي مكون قد يمثل 10% من الشعب أن يحكم شعبا بمفرده ويتجاهل 90% من بقية الشعب ولا يعقل أن يتم أصلا”، قاصدا بذلك تفرد جماعته بالسلطة الافتراضية بقوة السلاح وإرهاب المواطنين في صنعاء والمحافظات المجاورة لها.

ويرى مراقبون ان حديث هبرة يعتبر حالة من الارتباك السياسي والانفعال الإعلامي في صفوف الجماعة خلال الساعات القليلة الماضية منذ اعلان الخارجية الأمريكية تصنيف مليشيا الحوثي كمنظمة إرهابية

<