هذا ما قام به مسلحي الحوثي ضد أقارب الشهيدة "ختام العشاري" في مبنى النيابة العامة بمدينة إب.!

اعتدى مسلحون من مليشيا الحوثي على عدد من أهالي وأقارب أسرة الشهيدة "ختام العشاري" بمحافظة إب وسط اليمن.

وقالت مصادر محلية إن مليشيا الحوثي اعتدت بالضرب على عدد من أهالي وأقارب الشهيدة ختام العشاري في مبنى النيابة العامة بمدينة إب.

وأضافت المصادر أن الإعتداء طال شهود في جريمة مقتل "ختام العشاري" من قبل عناصر تتبع القيادي الحوثي "شاكر الشبيبي".

وبحسب المصادر فإن الإجراءات التي تتخذها المليشيا تهدف لحرف مسار القضية التي هزت الرأي العام المحلي بالمحافظة وكل أبناء اليمن.

وشكك شقيق العشاري في وقت سابق بإجراءات المليشيا في التحقيق بمقتل "العشاري" بمدينة العدين، مؤكدا أن المليشيا قامت بالجريمة بكل بشاعة وترويع للأطفال والأم في منزلهم في وقت متأخر من الليل دون أي مبرر.

ومع نهاية الأسبوع قبل الماضي، توفت "ختام العشاري 25 عاما" متأثرة بالاعتداء عليها بالضرب المبرح بأيدي عناصر مليشيات الحوثي في مديرية العدين غرب محافظة إب. فيما قال والد "العشاري"، إن عناصر من مليشيات الحوثي، بقيادة مشرفها المدعو "أبو بشار الشبيبي" اقتحموا منزل "العشاري" فجرا للبحث عن زوجها وعندما لم يعثروا عليه، اعتدوا عليها وأطفالها الأربعة بالضرب الشديد قبل أن يتم نقلها إلى المستشفى لتفارق الحياة هناك.

<