يحيى الراعي يفشل مخطط حوثي لازاحته من رئاسة نواب صنعاء

اجرت مليشيات الحوثيين اليوم السبت انتخابات احادية غير معلنة لتجديد هيئة رئاسة مجلس النواب اليمني في العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر محلية ان مليشيات الحوثيين دفعت بمرشحها لرئاسة مجلس عبدالسلام هشول لمنافسة القيادي المؤتمري يحيى الراعي الذي حافظ على منصبه بفارق ضئيل امام مرشح الحوثيين.

 

وحسب المصادر ان الراعي فاز بفارق ثلاثة اصوات فقط عن النائب هشول الموالي لمليشيات الحوثيين والمنحدر من محافظة صعدة .

واشارت المصادر ان الانتخابات شملت ايضا ملء مقعد النائب الجنوبي الملتحق بتحالف الحكومة الشرعية، ناصر باجيل الذي سيحل مكانه على الارجح عبدالباري دغيش المنحدر من مدينة عدن.

جدير ذكره ان مجلس النواب في صنعاء يعقد جلساته بالنصاب الغير القانوني عقب انشقاق معظم اعضاء برلمان صنعاء الذي تسيطر عليه المليشيات الحوثية وأعلنوا انضمامهم للحكومة الشرعية.

<