بعد انتصارات محافظة الجوف حزب الإصلاح يخرج عن صمته ويطالب الشرعية ب5 مطالب ستغير مسار الحرب

قال رئيس إعلامية حزب الإصلاح، علي الجرادي، إن الانتصارات التي حققها الجيش والمقاومة الشعبية في الجوف ومأرب والساحل الغربي، له ارتدادات عسكرية وسياسية على مليشيا الحوثي.

وأضاف في تغريدة على تويتر، " استطاع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية كسر هجمات نوعية لمليشيات الحوثي والانتقال لمرحلة هجوم معاكس وإحراز انتصارات نوعية في الجوف ومأرب والساحل الغربي، هناك ارتدادات وشيكة داخل مليشيات الحوثي سياسياً ويبدو أن وقع الانكسار لن يتوقف أثره في خطوط المواجهة العسكرية.

وطالب الجرادي، الحكومة اليمنية بتفعيل حيويتها السياسية ومشروعيتها الوطنية بتوفير احتياجات الجيش ورعاية أسر الشهداء والمختطفين، وتغيير موقفها التفاوضي ودعم القرار 2216 وإعادة النظر في دبلوماسيتها بالمحافل الدولية والإقليمية.

وحققت قوات الجيش بإسناد من المقاومة الشعبية، خلال الأيام الماضية، انتصارات واسعة في محافظات مأرب والجوف والحديدة، بعد كسر هجمات حوثية مكثفة على مواقع للقوات الحكومية، واستلام زمام المبادرة.

ومنذ أشهر، تحاول مليشيا الحوثي الانقلابية، تحقيق اختراق ميداني لصالحها في محافظة مأرب، شرق اليمن، لكن تلك المحاولات تكسرت أمام استبسال قوات الجيش والمقاومة الشعبية.

<